زخات "أورسيد" النيزكية تصل ذروتها

الفضاء

زخات
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jnj7

تصل زخات نيازك "أورسيد" (Urside) إلى ذروة نشاطها، يوم الجمعة 22 ديسمبر الجاري.

جاء ذلك على موقع قبة موسكو السماوية الذي قال إن بإمكان سكان العاصمة الروسية مشاهدة زخات النيازك في هذا اليوم بالذات، إذا كانت السماء صافية.

وتتساقط زخات نيازك "أورسيد" (Urside) كل عام، في الفترة ما بين 17 و25 ديسمبر. وتصادف ذروته يوم الانقلاب الشتوي 22 ديسمبر. وأطلقت عليه تسمية "أورسيد" نسبة إلى كوكبة الدب الأصغر (Ursa Minor)، وهي مصدر هذه النيازك.

ويمكن مشاهدة هذه الظاهرة في النصف الشمالي للكرة الأرضية فقط. وانخفض نشاطها في الآونة الأخيرة حتى 10 نيازك في الساعة وقت الذروه. بينما بلغ نشاطها سابقا 120 نيزكا في الساعة.

ويعد مذنب "توتل" الدوري مصدر هذه النيازك، إذ يخلف وراءه كميات كبيرة من الجسيمات الصغيرة. وعندما تمر الأرض بتيار تلك الجسيمات يمكن مشاهدة "زخات النيازك".

واكتشف عالم الفلك الفرنسي بير ميشن، هذا المذنب عام 1790، ثم أعاد اكتشافه عام 1858 الأمريكي (توتل) الذي صار المذنب يحمل اسمه منذ ذلك الحين. ويكمل المذنب دورته حول الشمس خلال 13.6 عام.

المصدر: تاس

يفغيني دياكونوف