"فقاعة الهلاك" .. عالمة كونيات تشرح سيناريو افتراضيا لنهاية الكون المحتملة!

الفضاء

صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qpz0

يجادل العلماء لسنوات فكرة كيفية حدوث نهاية العالم، وتوضح إحدى النظريات أن الكون سينتهي بـ "الموت الحراري"، في حال يصبح فيها الكون شديد البرودة بحيث لا يستطيع تحمل الحياة.

وتتنبأ نماذج افتراضية أخرى بأن الكون سيمزق نفسه حرفيا على المستوى دون الذري في "التمزق الكبير"، مدفوعا بالطاقة المظلمة وتمدد الفضاء.

ومُنحت نظرية أخرى مثيرة للاهتمام حول نهاية العالم، بعض المصداقية في السنوات الأخيرة بعد أن اكتشف الفيزيائيون جسيم Higgs Boson الأولي في مصادم الهادرون الكبير (LHC) في CERN عام 2012.

ويُعرف هذا النموذج الجديد باسم "اضمحلال الفراغ" للكون، على الرغم من أنه يُطلق عليه أحيانا اسم "فقاعة الموت الكونية".

ووفقا لهذا السيناريو الافتراضي، هناك عدم استقرار في ما يسمى حقل هيغز (Higgs Field)، والذي يمتد عبر الكون بأكمله.

ويعتقد العلماء أن "حقل هيغز" و"بوزون هيغز" يتفاعلان مع جسيمات أخرى، مثل الإلكترونات أو الكواركات، لمنحها كتلة. وإذا حدث خطأ ما في هذا المجال، يتوقع بعض العلماء أن النتائج ستكون كارثية تماما على الكون.

ووصفت عالمة الكونيات كاتي ماك، هذا السيناريو الافتراضي في بودكاست FQXi الأسبوع الماضي، حيث ظهرت للترويج لكتابها: نهاية كل شيء (يتحدث في الفيزياء الفلكية).

ويغطي الكتاب جميع الطرق المختلفة التي يعتقد العلماء اليوم أن الكون يمكن أن ينتهي.

وقالت ماك: "انحلال الفراغ هو بطريقة ما أكثر الطرق إنسانية من الطرق التي يمكن أن ينتهي بها الكون، لأنك لن ترى ذلك قادما، لذا لا داعي للخوف منه، فلن تشعر أنه يحدث ولن تكون هناك عواقب مأساوية. والفكرة وراء انحلال الفراغ هي أنه يبدو أن هناك بعض الاحتمالات بأن "حقل هيغز" - هذا النوع من مجال الطاقة الذي ينتشر في كل الفضاء - من الممكن أن يكون غير مستقر بالكامل".

وإذا كان حقل هيغز غير مستقر حقا، فقد تتغير قيمة الحقل في جزء ما من الكون. وإذا حدث هذا من قبل، فإن التغيير سينتشر للخارج بسرعة الضوء فيما وصفته ماك بـ "فقاعة الهلاك". وهذه الفقاعة ستغير الكون تماما وتعيد ترتيبه كما نعرفه.

وأوضحت الخبيرة: "بينما ينتشر إلى الخارج ويتصادم مع الأشياء، فإنه يضع كل شيء في نوع من الفضاء حيث تختلف قوانين الفيزياء، مع عدم تماسك الجسيمات، وربما ينهار كل شيء داخل الفقاعة إلى اللون الأسود. والفكرة هي أن هناك حالات فراغ مختلفة ممكنة، حيث تكون حالة الفراغ مجرد مصطلح، مثل قواعد الفيزياء في كوننا وتلك التي يحددها مجال هيغز. وهكذا، إذا كان حقل هيغز له قيمة مختلفة في حالة فراغ مختلفة، فلدينا قواعد مختلفة للكون".

وإذا كنا نعيش داخل ما يسمى بالفراغ الزائف، حيث لا تكون حالة الطاقة المفضلة للكون، فإن العلماء يتكهنون بإمكانية حدوث ذلك.

وسترى تحولا إلى "فراغ حقيقي" حيث قالت ماك: "قوانين الفيزياء كلها مختلفة وكلنا نموت".

ولحسن الحظ بالنسبة لنا، أوضحت ماك أن فرص حدوث ذلك ضئيلة - لكن يمكن أن يحدث في أي لحظة وفي أي نقطة في الفضاء.

وأضافت: "يمكن أن يكون هذا النوع من فقاعة الهلاك الذي يتشكل في مكان ما في الفضاء ويدمرنا جميعا". وهناك عزاء صغير واحد: إذا حدث ذلك، فستضربنا الفقاعة بسرعة الضوء، لذا لن نراها قادمة.

المصدر: إكسبريس

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا