الهند مطالبة بتحويل الأقوال إلى أفعال

أخبار الصحافة

الهند مطالبة بتحويل الأقوال إلى أفعاللقاء بين بوتين ومودي في سان بطرسبورغ الروسية - 01/06/17
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kcd6

"سيكون على الهند إثبات أنها بالفعل شريك استراتيجي لموسكو"، عنوان مقال "أوراسيا إكسبرت"، حول آفاق العلاقات الروسية الهندية والتحدي الأمريكي.

وجاء في المقال: في مايو 2018، جرى لقاء غير رسمي بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي.

حول آفاق العلاقات الهندية الروسية، سألت "أوراسيا إكسبرت" أستاذ مركز دراسة روسيا وآسيا الوسطى، مركز الدراسات الدولية بجامعة جواهر لال نهرو (نيودلهي)، أنورادها تشن، فقال:

الهند وروسيا، شريكان استراتيجيان، تتعاونان في مجالات كثيرة، كمجال الاتصالات، والتعليم وغيرهما.. ولكن التعاون الأكبر يلاحظ في المجال العسكري. تحصل الهند على 62 بالمئة من القطع اللازمة لصناعتها الدفاعية من روسيا (وفق معطيات 2013-2017).

كتبت وسائل الإعلام أن المشروع الدفاعي بين موسكو ونيودلهي البالغة قيمته 12 مليار دولار تحت رحمة العقوبات الأمريكية؟

الرئيس الروسي ورئيس وزراء الهند، ناقشا ما يمكن أن يفعله الطرفان في هذه الحالة حين تهدد العقوبات الأمريكية مصالح الدولتين والتجارة العالمية عموما.

في العام 1998، فرضت الولايات المتحدة عقوبات على الهند، بعد قيامها بتجارب نووية، ولكن روسيا لم تتقيد بتلك العقوبات. الآن، جاء دور روسيا لتختبر وفاء الهند.

كيف تنظر الهند اليوم إلى التعاون مع الولايات المتحدة؟

المستشارون في مسائل السياسة الخارجية في الهند أدركوا أنهم لن يحصلوا على ما يريدون من الإدارة الأمريكية.

على العكس من ذلك، فإن الحمائية التي اعتمدها دونالد ترامب، واستهتاره الصريح بالمهاجرين، والعنصرية، وتخفيض عدد التأشيرات الصادرة للهندوس، والعقوبات الأحادية الجانب، والتدخل العسكري، قد تؤدي إلى أزمة اقتصادية أخرى. ومن هنا جاء تصريح ناريندرا مودي بأن العلاقات الروسية الهندية قد ارتقت إلى مستوى "شراكة استراتيجية خاصة متميزة".

إذا كان رئيس الوزراء مودي قد رفع العلاقات بالفعل إلى هذا المستوى، فلا ينبغي أن يبقى الأمر عند صف الكلام. فعلى الهند أن تعزز الأقوال بالأفعال.

هذا يعني أن الهند يجب أن تتحدى العقوبات الأمريكية وتساعد روسيا وكثيرا من الدول النامية لتغيير النظام العالمي بحيث لا يعود بمقدور الولايات المتحدة القيام بانقلابات في بلدان ثالثة وفرض عقوبات أحادية الجانب وشن حروب على هواها.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

سربت تسجيلات صوتية ونشرت كتابا عنه.. ترامب في ورطة بسبب مستشارته السابقة