ترامب استبدل الرسوم بالأصدقاء

أخبار الصحافة

ترامب استبدل الرسوم بالأصدقاء
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kc6m

تحت العنوان أعلاه، كتب يفغيني بودوفكين، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول الاستياء الكبير الذي سببته سياسات البيت الأبيض لدى حلفاء الولايات المتحدة في الغرب.

وجاء في المقال: قرار الرئيس دونالد ترامب فرض رسوم على استيراد الفولاذ والألومنيوم من دول الاتحاد الأوروبي وكندا والمكسيك، قوبلت بعدم التصديق من حلفاء الولايات المتحدة. وفي رأي المحللين يمكن أن يؤدي ذلك إلى حرب تجارية عالمية.

تباينت آراء الخبراء حول إجراءات ترامب والدوافع إليها. فالبعض يرى أن واشنطن بفرضها رسوما تحرض على حرب عالمية تجارية، تقضي على جميع إنجازات تحرير التجارة العالمية. ففي الصدد، قال المستشار الاقتصادي السابق بالخارجية البريطانية، جيم بولو، لجريدة التايمز: "ما نشهده الآن هو بداية لنهاية إجماع ما بعد الحرب. نعم، الولايات المتحدة يمكن أن تجني فائدة من مبادراتها، إنما بشرط واحد هو ألا تلجأ الدول الأخرى إلى إجراءات جوابية. خلاف ذلك، سيكون الجميع خاسرين".

خبير آخر دعا إلى عدم تضخيم مخاطر إجراءات البيت الأبيض. فتبعا لكبير المستشارين في شركة Allianz ، محمد العريان، الهدف الحقيقي الذي يسعى إليه ترامب هو حماية الولايات المتحدة والسوق العالمية من الفولاذ الصيني الرخيص. ومن وجهة النظر هذه، أوضح العريان للصحيفة البريطانية أن هذا أسلوب للضغط على بروكسل لإنشاء جبهة موحدة مع واشنطن لمواجهة هيمنة الصين.

كما عبّر أنصار التجارة الحرة في الكونغرس عن معارضة مبادرة ترامب. فوفقا لـ Business Insider، طُرح في مجلس الشيوخ مشروعان للحد من صلاحيات الرئيس في مجال السياسة التجارية. الحديث يدور، من بين أمور أخرى، عن منع البيت الأبيض من فرض رسوم من دون اللجوء إلى المشرّعين.

صلاحيات الكونغرس الأمريكي، كبيرة جدا- كما قال فيكتور سوبيان، أستاذ العلوم الاقتصادية بمعهد الولايات المتحدة وكندا التابع لأكاديمية العلوم الروسية- ومع ذلك فليس هناك ضمانة أن يمضي المشرعون إلى التضييق على ترامب في سياسته التجارية. وأضاف: "فالاقتصاد الأمريكي الآن ينمو ما يرفع من مكانة ترامب وشعبيته، ولذلك فالكونغرس سوف يخشى الوقوف ضده بشكل حاد.. أمّا في المستقبل، فنتيجة الخطوات المتطرفة وغير المدروسة من قبل البيت الأبيض والتي تنتهك قواعد منظمة التجارة العالمية فمن غير المستبعد أن يقف المشرعون ضد الرئيس، خاصة إذا أظهر الاقتصاد علامات ضعف".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

برنامج يزيد سرعة الإنترنت في الهواتف الذكية