واشنطن تفرض عقوبات ضد شبكة دولية لتبييض الأموال ساعدت تنظيمات إرهابية

أخبار العالم

واشنطن تفرض عقوبات ضد شبكة دولية لتبييض الأموال ساعدت تنظيمات إرهابيةمبنى الخزانة الأمريكية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h5ez

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات ضد شبكة مالية دولية أسسها مواطن باكستاني، متهمة إياها بتبييض الأموال لصالح عصابات إجرامية وتجار مخدرات وتنظيمات إرهابية.

وبالإضافة إلى الشبكة نفسه التابعة لرجل الأعمال الباكستاني ألطف خناني، تستهدف العقوبات الأمريكية الجديدة شركة "الزرعوني للصرافة" التي مقرها دبي، حيث تعمل في مجال التحويلات المالية وتبادل العملات، باعتبار أن هذه الشركة الإماراتية تخضع لسيطرة منظمة خناني.

وجاء في بيان نشرته الخزانة الخميس 12 نوفمبر/تشرين الثاني، أنه وفقا للعقوبات الجديدة، سيفرض الحجز على أي ممتلكات تابعة لمنظمة خناني أو "الزرعوني للصرافة" في حال الكشف عنها في الأراضي الأمريكية، بالإضافة إلى منع المواطنين الأمريكيين من التعامل مع هاتين الشركتين.

ونقلت وزارة الخزانة في بيانها عن آدم زوبين القائم بأعمال وكيل شؤون الإرهاب وتعقب الأموال المشبوهة بوزارة الخزانة أن "منظمة خناني لتبييض الأموال تستغل علاقاتها مع مؤسسات مالية لتراكم مليارات الدولار حول العالم نيابة عن الإرهابيين ومهربي المخدرات والمنظمات الإجرامية".

وأوضحت الخزانة الأمريكية أن منظمة خناني تضم شخصيات طبيعية واعتبارية تنشط تحت إشراف الباكستاني ألطف خناني الذي اعتقلته السلطات الأمريكية في سبتمبر/أيلول الماضي.

وتابعت أن المنظمة الإجرامية تساهم في تحويل الأموال غير الشرعية ما بين باكستان والإمارات والولايات المتحدة والولايات المتحدة وكندا وأستراليا ودول أخرى، وتتحمل المسؤولة عن تبييض مليارات الدولارات في سياق التعاملات للجريمة المنظمة.

وأضافت أن المنظمة تعرض خدماتها لتبييض الأموال على مجموعة واسعة من الزبائن، بمن فيهم منظمات إجرامية صينية وكولومبية ومكسيكية وشخصيات مرتبطة بحزب الله اللبناني. كما قامت المنظمة وشركة "الزرعوني للصرافة" بتبييض الأموال لصالح تنظيمات إرهابية مدرجة على القائمة الدولية، مثل حركة "طالبان"، فيما عُرف ألطف خناني بعلاقاته الوثيقة بتنظيمات "لشكر طيبة" و"القاعدة" وجيش محمد" والهندي داود إبراهيم وهو زعيم أحد أكبر التنظيمات الإجرامية في المنطقة.

كما أشادت الخازنة الأمريكية بالمساعدات التي قدمتها في هذا السياق الحكومة الإماراتية والمصرف المركزي لدولة الإمارات في وقت سابق من الأسبوع الجاري، معربة عن أملها في مواصلة التعاون مع الإمارات في مجال مكافحة تبييض الأموال.

المصدر: موقع الخزانة الأمريكية