هولاند وميركل وراخوي يزورون مكان تحطم الطائرة الألمانية في جبال الألب

أخبار العالم

هولاند وميركل وراخوي يزورون مكان تحطم الطائرة الألمانية في جبال الألبهولاند، ميركل ورارخوي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gofp

زار الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس الوزراء الإسباني مانويل راخوي مكان تحطم طائرة الايرباص الألمانية في بلدة سين لي زالب الفرنسية.

ووصل الرئيس الفرنسي والمستشارة الألمانية الأربعاء 25 مارس/ آذار إلى موقع الحادث على متن طائرة مروحية، فيما التحق بهم رئيس الوزراء الإسباني في جبال الألب الفرنسية.

ونوه هولاند بجهود فرق الإنقاذ التي حاولت الوصول إلى الضحايا في ظل ظروف صعبة، كما أكد هولاند أنه تباحث مع قوات الإغاثة للوقوف على التدابير المتخذة لتسريع عمليات البحث.

ونوه فرانسوا هولاند بمجهودات فرق الانقاذ الذين حاولوا الوصول إلى الضحايا في ظل ظروف صعبة

المحققون الفرنسيون يتمكنون من استخراج بيانات قابلة للاستخدام من الصندوق الأسود

وتمكن المحققون الفرنسيون في تحطم الطائرة الألمانية إيرباص A320، من استخراج بيانات قابلة للاستعمال من الصندوق الأسود الذي تم العثور عليه الثلاثاء 24 مارس/آذار.

وقال ريمي جوتي، مدير مكتب التحقيقات والتحاليل، إن فريق العمل تمكن من استخراج بيانات صالحة للاستعمال من الصندوق الأسود للطائرة المنكوبة التي سقطت في جبال الآلب وراح ضحيتها 150 شخصا.

وأضاف المسؤول أنه لا يمكن معرفة أسباب سقوط الطائرة في الوقت الراهن، مشيرا إلى أنه لا يمكن استبعاد أية فرضية، مؤكدا أن الطائرة لم تنفجر قبل سقوطها.

يذكر أن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند قال إنه تم العثور على غلاف الصندوق الأسود الثاني وليس الصندوق نفسه.

وكانت وكالة "فرانس برس" قد نقلت عن مصدر مقرب من التحقيق قوله، أن الصندوق الأسود الذي تم العثور عليه هو الذي يسجل الأحاديث في مقصورة القيادة غير أنه متضرر.

موقع تحطم الطائرة

ولا يزال البحث جار عن الصندوق الأسود الثاني الذي يسجل إحداثيات الرحلة، ويكشف الصندوقان الأسودان عادة عن معلومات أساسية وعن خيوط للتحقيق من أجل تحديد أسباب أي حادث جوي.

من جانبه أكد رئيس شركة لوفتهانزا الألمانية للطيران كارستن سبور، أن طائرة شركة جيرمان وينجز التابعة لها، التي تحطمت أمس الثلاثاء في فرنسا،" لم يكن عليها أي مأخذ فني" معتبرا أن الحادث" لا يمكن تفسيره".

طائرة ايرباص 320

وقال سبور إن "الحادث لا يمكن تفسيره بالنسبة لنا جميعا، إن الطائرة لم يكن عليها أي مأخذ فنى وطياروها محنكان".

عمليات إنقاذ صعبة

واستأنفت فرق الإنقاذ الفرنسية عملياتها لانتشال جثث ضحايا وحطام الطائرة الألمانية التي سقطت الثلاثاء في منطقة جبلية شديدة الوعورة بجبال الألب جنوب فرنسا.

وأكدت السلطات الفرنسية أن عمليات البحث وانتشال جثث ركاب الطائرة المنكوبة ستستغرق عدة أيام بسبب سوء حالة الطقس ووعورة المنطقة التي سقطت فيها الطائرة، وأنها ستدعم فرق الإنقاذ بقوات طوارئ إضافية لتسريع العملية.

وكان طائرة "أيرباص 320" ألمانية تقل 150 شخصا بينهم 144 راكبا تحطمت الثلاثاء 24 مارس/آذار في جنوب فرنسا، ورجح الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند مقتل جميع الركاب وأفراد طاقمها.

وأكدت السلطات الفرنسية أن عمليات البحث وانتشال جثث ركاب الطائرة المنكوبة ستستغرق عدة أيام

وأوضحت وسائل إعلام أن الطائرة التابعة لشركة "Germanwings" تحطمت أثناء رحلتها من برشلونة الإسبانية إلى دوسلدورف الألمانية، بعد أن اختفت من على شاشات الرادار قرابة الساعة الحادية عشرة بالتوقيت المحلي.

وتمكنت مروحيتان تابعتان للدرك الفرنسي من رصد حطام الطائرة في مقاطعة ألب البروفنس العليا ما بين مدينتي دين لي بان بارسيلونيتي.

وفتحت السلطات القضائية وهيئة التحقيق والتحليل تحقيقا في حادثة سقوط الطائرة الألمانية Airbus A320 في جبال الألب الفرنسية، وقد اتخذت السلطات الفرنسية قرارا بحظر التحليق فوق منطقة الحادثة.

وأفاد وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف في توضيح للجمعية الوطنية الفرنسية، بأنه "لا يمكن استبعاد أي فرضية بشأن الحادث".

وقالت جمعية الطيارين الأوروبيين إن العديد من الأسئلة تحوم حول ظروف الرحلة وتفاصيل الحادث، مشيرة إلى أنه يجب تركيز كل الجهود للوصول إلى الحقيقة وإجراء تحقيق جدي بعيدا عن الضغوطات وتكهنات الخبراء.

67 ألمانيا و45 إسبانيا كانوا على متن الطائرة المنكوبة

وأعلنت شركة "Germanwings" خلال مؤتمر صحفي أن 67 مواطنا ألمانيا كانوا على متن الطائرة، حسب بياناتها.

بدورها أكدت الحكومة الألمانية أن 45 إسبانيا كانوا على متن الطائرة.

وأعرب هولاند عن تعازيه للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والعاهل الإسباني فيليب السادس خلال مكالمة هاتفية أجراها معهما اليوم.

من جانب آخر قطع الملك الإسباني زيارته الرسمية إلى فرنسا بسبب كارثة الطائرة الألمانية وعاد إلى إسبانيا.

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون