جاويش أوغلو: لقاء جديد حول سوريا في أستانا في 14-15 مايو

أخبار العالم العربي

جاويش أوغلو: لقاء جديد حول سوريا في أستانا في 14-15 مايووزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k4r7

أكد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أن اللقاء الجديد حول التسوية السورية في العاصمة الكازاخستانية أستاتا سيعقد في 14-15 مايو المقبل.

ونقلت قناة TRT التلفزيونية التركية عن جاويش أوغلو قوله، اليوم الخميس: "الخطوات الأكثر جوهرية بشأن الملف السوري، اتخذت في أستانا ثم في سوتشي، وهي عملية تستكمل عملية جنيف.. سنواصل محادثاتنا وسيعقد اللقاء الجديد في أستانا في 14-15 مايو".

وذكرت القناة أن وزير الخارجية التركي أدلى بتصريحاته هذه أثناء محادثات أجراها في أنقرة مع نظيره الكازاخستاني، خيرت عبد الرحمانوف، الذي بحث معه عملية أستانا، إلى جانب العلاقات الثنائية بين البلدين.

بوغدانوف: تحضير "أستانا 9" مستمر

من جانبه، قال المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ميخائيل بوغدانوف، لوكالة "نوفوستي" إن التحضير للقاء "أستانا-9" مستمر. وأوضح الدبلوماسي أن وفدا روسيا رفيع المستوى يضم المبعوث الخاص للرئيس فلاديمير بوتين للتسوية السورية، ألكسندر لافرينتيف، ونائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، أجريا مؤخرا مشاورات في تركيا وإيران بشأن عقد اللقاء.

المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ميخائل بوغدانوف

وأضاف بوغدانوف أن عسكريين روس شاركوا أيضا في المشاورات.

وكانت الرئاسة الإيرانية أفادت، يوم الأربعاء، بأن الرئيس حسن روحاني بحث هاتفيا مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، آخر تطورات الملف السوري، واتفقا على مواصلة التعاون مع روسيا للتوصل لحل سياسي للأزمة.

وحتى الآن استضافت أستانا ثماني جولات من المحادثات حول سوريا بمشاركة روسيا وإيران وتركيا بصفتها دول ضامنة للهدنة في سوريا، حيث النزاع المسلح لا يزال مستمرا منذ العام 2011. ومن أهم نتائج لقاءات أستانا إنشاء مناطق لوقف التصعيد، الأمر الذي أسهم في خفض مستوى العنف في البلاد.

ومطلع الشهر الحالي، أعلن لمبعوث الخاص للرئيس الروسي للتسوية السورية، ألكسندر لافرينتيف، أن اللقاء التاسع في أستانا قد يعقد في 14-15 مايو.

ويجري البحث عن تسوية الأزمة السورية في كل من أستانا وجنيف، أما مؤتمر "الحوار الوطني السوري" الذي استضافته مدينة سوتشي الروسية، في 30 يناير الماضي، فأصبح أول محاولة لجمع طيف واسع من الأطراف السورية على ساحة تفاوضية واحدة.

المصدر: وكالات

قدري يوسف