"موديز" تحسن توقعاتها لروسيا

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jsik

حسنت وكالة التنصيف العالمية "موديز" من توقعاتها لتصنيف روسيا الائتماني من "مستقرة" إلى "إيجابية"، وأكدت تصنيف روسيا عند درجة "Ba1"، وهو تصنيف أدنى بمرتبة عن درجة الاستثمار.

وأرجعت "موديز" قرارها، بحسب ما نقلته وكالة "بلومبرغ" الاقتصادية عن كريستين ليندو المحللة في الوكالة، إلى الإجراءات التي اتخذتها الحكومة في مواجهة الأزمة، التي عصفت بالاقتصاد الروسي خلال العامين الماضيين، معتبرة أن "السلطات الروسية اتبعت سياسة نقدية ومالية براغماتية لمواجهة الأزمة الأخيرة".

كذلك أشارت الوكالة إلى تزايد القوة التنظيمية، التي سمحت للاقتصاد الروسي بمواجهة صدمة هبوط أسعار النفط والعقوبات المفروضة. وتحدثت أيضا عن الوضع العام المواتي واتفاق خفض إنتاج النفط العالمي، والذي قد يساعد الاقتصاد الروسي في عام 2018 في الحفاظ على وتيرة النمو.

ونجحت روسيا في 2017 في الخروج من مصيدة الركود الاقتصادي، وتتوقع وزارة التنمية الاقتصادية الروسية نمو الاقتصاد الوطني خلال العامين القادمين ما بين 3% و3.5%.

لكن وكالة "موديز" حذرت من ضغط  قد يواجه التصنيف الائتماني إذا تدهورت مؤشرات الائتمان في البلاد، أو تعرض الاقتصاد الروسي لضغوطات خارجية، مثل فرض عقوبات جديدة تستهدف المصارف والشركات، التي تملك الحكومة حصة فيها، والتي من الممكن أن تحد من وصولها إلى أسواق الاقتراض العالمية.

وجاءت نظرة "موديز" الجديدة، بعد أن عدلت وكالة "فيتش" العالمية في وقت سابق توقعاتها بشأن الاقتصاد الروسي، وغيّرتها من "مستقرة" إلى "إيجابية"، ليصبح تصنيف الاقتصاد الروسي عند الدرجة الأدنى من الدرجات الاستثمارية في تصنيف الوكالة.

وتصنف وكالة "ستاندرد آند بورز" في الوقت الراهن روسيا عند درجة "BB+" مع نظرة إيجابية، وهو تصنيف أقل بمرتبة عن درجة الاستثمار.

المصدر: وكالات

فريد غايرلي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

إسرائيل تورط عادل إمام في حربها ضد الفلسطينيين