موجات الحر تتسبب في ذوبان قياسي لجليد غيرنلاند

العلوم والتكنولوجيا

موجات الحر تتسبب في ذوبان قياسي لجليد غيرنلاند
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qyuu

اكتشف باحثون دنماركيون، أن الغطاء الجليدي لغرينلاند تعرض لذوبان قياسي خلال موجة الحر الأخيرة، عندما ارتفعت درجة حرارة الهواء بمقدار 10 درجات مئوية عن المعدل الموسمي.



ويشير موقع Phys.org، إلى أنه منذ يوم الأربعاء الماضي يفقد الغطاء الجليدي حوالي 8 مليارات طن من الجليد يوميا، وهذا ضعف المستوى المعتاد في موسم الصيف.

ووفقا لبيانات معهد الأرصاد الجوية الدنماركي، تجاوزت درجة الحرارة في شمال غرينلاند 20 درجة مئوية ، وهذا أكثر من ضعف متوسط ​​درجة الحرارة المعتادة في الصيف. وأن درجة الحرارة في مطار نيرليريت إينات الواقع في سيرميرسوك شرقي غرينلاند، وصلت إلى 23.4 درجة، وهي أعلى درجة حرارة تسجل إلى الان. وللمقارنة، يكفي حجم الماء الناتج من ذوبان الجليد بسبب ارتفاع درجة حرارة الهواء، لتغطية ولاية فلوريدا الأمريكية بأكملها بطبقة من الماء سمكها خمسة سنتيمترات. بحسب موقع Polar Portal .

ويذكر أن بداية الصيف في غرينلاند كانت باردة نسبيا تساقطت خلالها الثلوج والأمطار، ما جعل ذوبان الجليد ضمن المستوى المعتاد.

وتجدر الإشارة، إلى أن طبقة جليد غرينلاند، التي تبلغ مساحتها حوالي 1.8 مليون كيلومتر مربع، هي ثاني أكبر كتلة من جليد المياه العذبة على كوكب الأرض بعد القارة القطبية الجنوبية. وقد بدأ ذوبان هذا الجليد في عام 1990 ومنذ عام 2000 بدأ يتسارع، حيث بلغ ما فقده خلال السنوات الأربع الأخيرة حوالي أربعة أضعاف ما كان عليه قبل عام 2000. أي أنه إذا استمر معدل الذوبان بنفس المستوى، فإنه بحلول عام 2100 ، سيرتفع مستوى المحيطات بمقدار 10-18 سنتمترا، أي أسرع بنسبة 60 في المئة من التقديرات السابقة. وإذا ذاب جليد غرينلاند بكامله فسوف يؤدي إلى ارتفاع مستوى المحيطات بمقدار 6-7 أمتار.

المصدر: hightech.fm

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا