صناعة الدفاع الروسية تحت العقوبات الأمريكية

أخبار الصحافة

صناعة الدفاع الروسية تحت العقوبات الأمريكيةالرئيس الأمريكي دونالد ترامب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ka91

"عقوبات المدى الأقصر"، عنوان مقال كيريل سينين، في "إزفستيا"، حول أسباب اتهام البيت الأبيض لروسيا بانتهاك اتفاقية الأمن الأساسية، والرد الروسي.

وجاء في المقال: أصدر دونالد ترامب تعليمات لإدارته بالبدء في إعداد عقوبات ضد الشركات الروسية والمسؤولين المشاركين في الانتهاكات المزعومة لاتفاقية "معاهدة الحد من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى".

هذه الاتهامات بانتهاك موسكو المعاهدة المذكورة تتردد بنشاط في السنوات الأخيرة، فيما تنفيها روسيا نفيا قاطعا. فـ"القيادة الروسية أكدت مرارا التزامها بالأحكام المنصوص عليها في المعاهدة- قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مقابلة مع مجلة" آرغومينتي إي فاكتي"- لم تكن هناك أي انتهاكات من جانبنا، فيما تقول الولايات المتحدة العكس، من دون أن تقدم أي معلومات محددة يمكن التحقق منها، لتوضيح الموقف".

من خلال اتهاماتهم العارية ضد موسكو، في واشنطن" يشكلون من روسيا صورة عدو لدى حلفائهم، لدفعهم نحو مزيد من الإنفاق العسكري وتسريع العسكرة "، كما تؤكد وزارة الخارجية الروسية.

وتابع كاتب المقال: يعتقد بعض الخبراء أن تهديدات البيت الأبيض والجمهوريين... ليست موجّهة ضد روسيا، إنما بشكل حصري للناخبين لأميركيين. وفي الصدد، قال رئيس قسم العلوم السياسية والاجتماعية بجامعة الاقتصاد الروسية، أندريه كوشكين، في حوار مع "آر تي": "ترامب اليوم ينسحب بنشاط من جميع المعاهدات التي تم التوصل إليها في فترة رئاسة باراك أوباما. لذلك، فمن الممكن أن يرغب هؤلاء "الصقور" في الانسحاب من معاهدة الحد من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى".

وقال إيغور كوروتشينكو، رئيس تحرير مجلة "الدفاع الوطني" إن الاتهامات ضد روسيا تعد "أساسا لبرامج الأسلحة الأمريكية الجديدة، بما في ذلك تطوير صاروخ كروز طويل المدى".

في الوقت نفسه، أضاف كوروتشينكو في مقابلة مع RNS، أن الحديث عن ضرورة "معاقبة" موسكو في الواقع ليس سوى ذريعة. فمجمع صناعة الدفاع الروسي بأكمله خاضع تقريبا لإجراءات تقييدية أمريكية. ومع أخذ ذلك في الاعتبار، فـ"حزمة العقوبات الجديدة لا تعدو كونها دعائية".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مباشر.. بوتين وميركل يعقدان قمتهما في برلين.