ألاعيب على عتبة المفاوضات!

أخبار الصحافة

ألاعيب على عتبة المفاوضات!بايدن وداود أغلو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hc0a

تطرقت صحيفة "نوفييه إزفستيا" الى تصريحات نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن استعداد الولايات المتحدة للبدء بعمليات حربية برية في سوريا.

جاء في مقال الصحيفة:

من المقرر ان تبدأ برعاية الأمم المتحدة في جنيف خلال الأسبوع الجاري المفاوضات بين أطراف النزاع في سوريا. وقد صرح نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن قبيل انطلاقها بأن الولايات المتحدة مستعدة للقيام بعمليات حربية برية ضد "الدولة الإسلامية" في سوريا إذا لم تتوصل اطراف النزاع الى النتيجة المرجوة.

ويعتبر هذا اول تصريح لمسؤول أمريكي رفيع الشأن بهذا الخصوص. والمثير في الأمر انه جاء قبيل انطلاق مفاوضات جنيف التي كان من المفترض ان تبدأ يوم 25 يناير/كانون الثاني الجاري. ولكنها كما يبدو سوف تتأجل لعدة ايام لحين التوصل الى الصيغة النهائية للأطراف المشاركة فيها.

وقد أعلن وزير خارجية الولايات المتحدة جون كيري أن المفاوضات ستجري في جميع الأحوال حتى وان كان ذلك بعد يوم 25 من الشهر الجاري. وقال في المؤتمر الصحفي الذي عقده في الرياض مع نظيره السعودي عادل الجبير: "لقد توصلنا الى تحديد كيفية البدء بالجولة الأولى من المفاوضات". ولكن لن تكون مفاوضات جنيف سهلة في جميع الأحوال. فقد التقى كيري نظيريه الروسي سيرغي لافروف والإيراني جواد ظريف في سويسرا من أجل تنسيق المواقف. وبينت نتائج هذه اللقاءات ان بشار الأسد لا يزال حجرة عثرة على طريق التسوية.

لافروف وكيري

فقد كرر كيري في المؤتمر الصحفي الصيغة التقليدية القائلة إن الرئيس السوري مثابة مغناطيس يجذب الارهابيين والجهاديين. وسوف تستمر المعارك في سوريا، حسب قوله، إذا ما اصرت روسيا وإيران على بقائه رئيسا للبلاد. ولكن روسيا وإيران لم تتراجعا عن موقفهما بهذا الشأن الى الآن.

كما ان توتر العلاقات بين إيران والمملكة السعودية، بعد اعدام رجل الدين الشيعي نمر النمر وآخرين في المملكة، لا يساعد ايضا على سير المفاوضات بسهولة، على الرغم من اعلان الجانبين مرارا أن هذا لن يؤثر في تسوية الأزمة السورية سلمياً.

كما حاولت واشنطن الاتفاق مع أنقرة باعتبارها طرفا آخر في النزاع السوري. وبهذا الاتفاق يربط الخبراء تصريحات بايدن الذي غادر بغداد بعد لقائه المسؤولين العراقيين الى تركيا ومناقشة اوضاع المنطقة مع الرئيس التركي اردوغان ورئيس الحكومة التركية احمد داود اوغلو، بالتزامن مع زيارة كيري للرياض لمناقشة الأوضاع في سوريا..

كيري في السعودية

يذكر ان واشنطن تنشط هذه الأيام في التوسط بين أنقرة وبغداد لتسوية مسألة اجتياح وحدات من القوات التركية للأراضي العراقية ومرابطتها في معسكر تدريبي في شمال العراق. وتطلب واشنطن من الجانبين التعاون على تحرير مدينة الموصل من "داعش" المقرر ان يبدأ قريبا.

بايدن والعبادي

ويقول الباحث المخضرم في قسم الشرق الأوسط بمعهد الاقتصاد العالمي والعلاقات الدولية، فلاديمير سوتنيكوف: "ان تغير موقف الولايات المتحدة بعد سبع سنوات من تأكيد أوباما على ان قدم الجندي الأمريكي لن تطأ ارض الشرق الأوسط لم يحصل طبعا بين عشية وضحاها". واشار الى ان الأمريكيين لا يزالون يقاتلون في العراق. كما ان هناك معلومات عن وجود وحدات من القوات الخاصة في سوريا. هذا اولا، وثانيا، ان مواقف بايدن أكثر تحفظا منها عند أوباما، أي أنه يمكنه اطلاق تصريحات شديدة اللهجة. واستطرد قائلا: "هذا إضافة إلى أن هذه التصريحات هي مثابة محاولة للضغط على انقرة من أجل جعلها تقف ضد "الدولة الإسلامية" بهمة أكبر".

 

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة