داعش يتبنى التفجير الانتحاري قرب القصر الرئاسي في عدن (فيديو)

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hcbe

قتل 8 أشخاص على الأقل بينهم عناصر من الحماية الرئاسية اليمنية في تفجير سيارة يقودها انتحاري عند نقطة تفتيش تابعة للقصر الرئاسي في مدينة عدن، وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته في وقت لاحق.

ويعد الهجوم  الأحدث في سلسلة حوادث أمنية خلال الأشهر الماضية، في المدينة التي أعلنها الرئيس عبد ربه منصور هادي عاصمة مؤقتة بعد سقوط صنعاء في يد الحوثيين في سبتمبر/أيلول 2014.

 وكانت القوات الحكومية استعادت في تموز بدعم مباشر من التحالف العربي بقيادة السعودية، السيطرة على كامل عدن وأربع محافظات جنوبية أخرى من يد الحوثيين وحلفائهم من الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح.

إلا ان القوات الحكومية تواجه صعوبة في ضبط الوضع الأمني وسط زيادة نفوذ الجماعات المسلحة ومنها مجموعات جهادية كتنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية. وباتت المدينة تشهد هجمات شبه يومية، لا سيما منها عمليات اغتيال ضباط برصاص مسلحين مجهولين يعتقد أنهم "جهاديون".

وتشكل قضية الاغتيالات شبه اليومية للقيادات الأمنية والكوادر القضائية البارزة بمحافظة عدن هاجسا كبيرا للحكومة والسلطة المحلية بالعاصمة المؤقتة عدن، ورغم إعلان حالة الطوارئ في المدينة من قبل الجهات الأمنية، وتمديدها شهرا إضافيا، إلا أن أحداث الاغتيالات والسيارات المفخخة والعبوات الناسفة أضحت منحى يؤرق السلطة المحلية بعدن.

المصدر: وكالات