بوادر حرب كروية بين تونس والاتحاد الإفريقي

الرياضة

بوادر حرب كروية بين تونس والاتحاد الإفريقيمشجع تونسي بعد خسارة أسود الأطلسي في ربع نهائي كأس أمم أفريقية أمام غينيا الاستوائية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gkik

رفض الاتحاد التونسي لكرة القدم تقديم أي اعتذار للاتحاد الإفريقي، على خلفية الأحداث التي شهدتها مباراة تونس وغينيا الاستوائية في ربع نهائي كاس أمم إفريقيا.

وودعت تونس البطولة بعد سقوطها أمام غينيا الاستوائية بنتيجة 2-1 في مباراة شهدت الكثير من الأخطاء التحكيمية.

وقال هشام بن عمران عضو الاتحاد في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء إن الاتحاد قرر "عدم تقديم أي اعتذار للاتحاد الإفريقي لكرة القدم وإنه سيقوم برفع الأمر إلى لجنة الاستئناف التابعة له للطعن في العقوبات التي تم اتخاذها ضد المنتخب التونسي".

وأضاف بن عمران أن "رسالة الاستئناف تضمنت تفسيرا دقيقا لتصرفات لجنة التعيينات التابعة للاتحاد الإفريقي، والتي ارتكبت أخطاء فادحة في حق المنتخب التونسي".

وأبقى بن عمران الباب مفتوحا لأي مبادرة للاجتماع بأعضاء الاتحاد الإفريقي لتوضيح الموقف التونسي.

وفرض الاتحاد الإفريقي لكرة القدم غرامة مالية بقيمة 50 ألف دولار على الاتحاد التونسي، على خلفية الأحداث التي شهدتها نهاية المباراة ضد غينيا الاستوائية.

كما طالبت الكونفدرالية الإفريقية الاتحاد التونسي بتوجيه رسالة اعتذار للاتحاد الإفريقي قبل منتصف ليلة غد الخميس 5 فبراير/شباط، وإلا فإن عقوبات أخرى قد تتخذ ضد تونس ومن بينها حرمان منتخبها من المشاركة في كأس إفريقيا 2017.

واحتج لاعبو المنتخب التونسي ورئيس الاتحاد والطاقم الفني بشدة على قرارات الحكم الموريسي راجيندرا بارساد، الذي فُرضت عليه 3 عقوبات (الاستبعاد من البطولة والإيقاف 6 أشهر وشطبه من حكام النخبة) من الاتحاد الإفريقي.

 

حكم المباراة الموريسي راجيندرا بارساد

المصدر: RT + "وكالة تونس إفريقيا للأنباء"