السعودية: أجواؤنا السيادية لا تزال مغلقة أمام الطائرات القطرية

أخبار العالم العربي

السعودية: أجواؤنا السيادية لا تزال مغلقة أمام الطائرات القطريةعبد الحكيم بن محمد التميمي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني السعودي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j59i

قال عبد الحكيم بن محمد التميمي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني السعودي، اليوم الخميس، إن أجواء المملكة السيادية لا تزال مغلقة أمام الطائرات المسجلة بقطر.

وجاء هذا في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، مساء الخميس، بعد يوم من نفي الإمارات والبحرين ما نشرته وسائل إعلام بشأن فتح مجالهما الجوي السيادي أمام الطائرات القطرية.

وكانت الهيئة العامة للطيران المدني في السعودية قد أعلنت، الأحد، عن تخصيص الدول المقاطعة ممرات طوارئ جوية للطائرات القطرية.

كما أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني في قطر، الاثنين، بدء شركات الطيران القطرية والعالمية استخدام مسارات جوية جديدة في رحلاتها، وذلك عبر المياه الدولية المسؤولة عنها دولة الإمارات في الخليج العربي، وبينت أن أغلب المسارات التي طلبتها دولة قطر من المنظمة الدولية للطيران المدني (إيكاو) تم تشغيلها، سواء في الخليج العربي أو بحر العرب وخليج عمان.

هذا، وأوضح التميمي، حول ما ورد عن ممرات الطوارئ، أن أعضاء المجلس أثنوا على الخطوات التي قامت بها الدول الأربع من فتح مسارات طوارئ جديدة تساعد في انسيابية الحركة الجوية فوق أعالي البحار، مؤكدا أن ممرات الطوارئ هي ممرات مؤقتة يتم تأسيسها في الحالات الاستثنائية وعند ارتفاع الحركة الجوية في منطقة محدودة المساحة.

وأصدر مجلس المنظمة الدولية للطيران المدني (إيكاو) قراراته حيال الشكوى المقدمة من قطر تجاه الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب.

وأشار البيان إلى أن مجلس المنظمة أُحيط علما بفحوى الشكوى القطرية، وبرد الدول المعنية عليها، واستمع إلى الأمانة العامة بشأن تدفق الحركة فوق المياه الدولية، وأقر المجلس بوجود مسائل سياسية ينبغي على الدول المعنية معالجتها في المحافل الدولية المناسبة بعيدا عن منظمة "إيكاو".

جدير بالذكر أن السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطعت علاقاتها مع قطر منذ 5 يونيو/حزيران الماضي، وقررت إغلاق كافة منافذها البرية والبحرية والجوية مع قطر.

وقطع العلاقات جاء بدعوى دعم الدوحة للإرهاب، وهو ما نفته الأخيرة، وقالت إنها تواجه حملة "افتراءات" و"أكاذيب" تهدف إلى فرض "الوصاية" على قرارها الوطني.

المصدر: واس

ياسين بوتيتي

كيف ترى روسيا في عهد بوتين؟