ماذا يحمل وزير الخارجية المصري إلى واشنطن؟

أخبار العالم العربي

ماذا يحمل وزير الخارجية المصري إلى واشنطن؟
وزير الخارجية المصري سامح شكري
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lml1

فى خطوة فاجأت الكثيرين من المتابعين للشأن العام فى مصر أعلنت وزارة الخارجية المصرية عن زيارة يعتزم الوزير سامح شكري القيام بها غدا لأمريكا.

 وتتزامن الزيارة مع تنامي الغضب في الشارع المصري إزاء الإجراءات التى اتخذتها الإدارة الأمريكية مؤخرا والتي كان آخرها ما أعلنه الرئيس الأمريكي ترامب من اعتزامه الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان السوري المحتل، الأمر الذي لقي رفضا مصريا واسع النطاق سواء بشكل رسمي والذي تمثل فى بيان وزارة الخارجية حيث رفض هذا الإجراء بشكل قاطع وكذلك مؤسسة الأزهر الشريف وببيانات الأحزاب مثل الحزب العربي الديموقراطي الناصري أو حزب المؤتمر مرورا بالتوجه الإعلامي لدى جميع الصحف الرسمية والمستقلة 

  الكاتب الصحفي وعضو مجلس النواب مصطفى بكري وفي حديث لـRT

"أعتقد أن الموقف المصري من الجولان يؤكد على ثوابت السياسة المصرية باعتبار الجولان أرضا سورية وأظن أن زيارة شكري تستهدف إبلاغ واشنطن رفض القاهرة لقرار ترامب ورفض الموقف الأمريكي المناوىء للحقوق الفلسطينية والسعي لتحقيق تسوية للملفات العالقة بين البلدين

 الدكتور طارق فهمي أستاذ العلاقات الدولية والباحث في الشؤون الخارجية

 يقول فهمي إن الزيارة سبق أن أعلن عنها صحفيون ومحللون وتوقيتها يأتي عقب عودة الملك عبدالله ملك الأردن من أمريكا وعقد القمة الثلاثية، مشيرا إلى أن هناك ملفات عدة ستكون محور الزيارة وبالطبع سيكون الجولان على رأس جدول الأعمال بالإضافة إلى أن الحوار الاستراتيجي بين مصر وأمريكا والمتعدد الملفات لم يستكمل بعد والذي يتعلق بعرض التصور الخاص بكل طرف في الملفات الإقليمية كما أن مصر تريد الاطلاع تفصيليا عما يسمى بصفقة القرن قبل اتخاذ موقف رافض أو مؤيد لها.

 الكاتب الصحفي والمحلل السياسي أحمد رفعت المقرب من دوائر صنع القرار في مصر يقول

" كما تحملت مصر مسؤولياتها التاريخية والقومية في أزمة نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس قبل أشهر، وبذلت الدبلوماسية المصرية وقتها جهدا كبيرا في كافة الاتجاهات خصوصا في غرفتي الأمم المتحدة مجلس الأمن والجمعية العامة تعاود مصر تحمل المسؤوليات نفسها وتسعى لايقاف القرار الأمريكي بالاعتراف بضم الجولان المحتل إلى إسرائيل وكالمرة الأولى يقود الجهود السيد سامح شكري وزير الخارجية الذي يبدو أن زيارته مفاجئة فلا إعلان مسبقا عنها ولا سببا مباشرا لها وبالتالي نجد المنطق يقول إنها محاولات مصرية تتجاوز حدود الاتصالات الهاتفية أو من خلال السفارة المصرية بواشنطن إذ أن الاعتراف الأمريكي بالفعل هو والعدم سواء ويطعن في شرعية وجود الأمم المتحده ذاتها وليس فقط في عدم شرعية الوجود الإسرائيلي على الأرض السورية

 الصحفي المصري ماك شرقاوي

أعرب الصحفي المصري ماك شرقاوي عن قناعته بأن زيارة السيد سامح شكري إلى واشنطن كانت مفاجئة، ولم يكن مرتبا لها مسبقا، وتأتي في إطار الرد على زيارة نظيره الأمريكي مايك بومبيو إلى الكويت ولبنان وإسرائيل، ولم تكن القاهرة ضمن محطاته.

  القاهرة - ناصر حاتم

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

"غلطة الشاطر" بـ400 مليار.. فمن هو الشاطر؟