تطبيق جديد للسيلفي يشخص العلامات المبكرة لأكثر السرطانات فتكا

الصحة

تطبيق جديد للسيلفي يشخص العلامات المبكرة لأكثر السرطانات فتكاتطبيق جديد للسيلفي يشخص العلامات المبكرة لسرطان البنكرياس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j7su

طور فريق من العلماء تطبيقا جديدا لصور السيلفي يمكنه تشخيص الإصابة بسرطان البنكرياس عن طريق اكتشاف بعض أعراض المرض بسهولة.

ويعد سرطان البنكرياس واحدا من أشد السرطانات فتكا، ويوجد لدى المرضى فرصة بنسبة 9% للبقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات بعد الإصابة بالمرض.

ووضع الباحثون من جامعة واشنطن التطبيق الذي يمكن من اكتشاف أكثر العلامات وضوحا للإصابة بسرطان البنكرياس، وهي اصفرار العينين.

ويستخدم تطبيق "بيليسكرين" في الهاتف الذكي، للكشف عن مستويات البيليروبين (العصارة المرارية الصفراء) في الدم أو فحص الجزء الأبيض بالعين، حتى قبل أن تكون مرئية بالعين المجردة.

ويأمل الخبراء في أن يكون التطبيق الذي سيتم الإعلان عنه، في 13 سبتمبر المقبل، في مؤتمر هاواي، قادرا على أن يقلل بشكل كبير من معدل وفيات مرضى سرطان البنكرياس.

وفي الوقت الحالي، يتم اعتماد اختبار الدم لقياس مستويات البيليروبين، ولكن لا يمكن اعتماد هذه الوسيلة بشكل روتيني نظرا لأنها مكلفة.

ويعد اصفرار الجلد وبياض العينين الناجم عن ارتفاع وتراكم الصفراء في الدم، من الأعراض الأولى لسرطان البنكرياس، علما بأن بياض العينين لدى البالغين أكثر حساسية من الجلد للتغيرات في مستويات البيليروبين.

ويسهم التطبيق المطور بصورة سريعة ومباشرة في الكشف المبكر عن الأفراد المعرضين لهذه الأخطار بدقة.

وقال المؤلف الرئيس للدراسة، أليكس مارياكاكيس، وهو طالب دكتوراه في كلية بول جي. ألين لعلوم الكمبيوتر والهندسة، إن "المشكلة مع سرطان البنكرياس هي أنه بحلول الوقت الذي تظهر فيه الأعراض، فإنه غالبا ما يكون المرض في مراحله المتأخرة".

وأضاف مارياكاكيس أن "الأمل هو أنه إذا تمكن الأشخاص من إجراء هذا الاختبار البسيط مرة كل شهر، حتى في منازلهم، فإن البعض قد يتمكن من التشخيص المبكر والحصول على العلاج اللازم، وهو ما يساهم بصورة مباشرة في إنقاذ أرواح الآلاف من المعرضين للمرض اللعين".

وفي دراسة سريرية أولية، أجريت على 70 شخصا، تم الاستعانة بتطبيق "بيليسكرين" جنبا إلى جنب مع طابعة ثلاثية الأبعاد لتصوير أوضاع العين عند التعرض للضوء بشكل محدد، ليتم مقارنة ما تم التوصل إليه بتحاليل الدم المستخدمة حاليا.

وقد تمكن التطبيق من تشخيص المرض بشكل صحيح بنسبة 89.7% مقارنة مع اختبارات الدم.

واستطاع الباحثون استخدام التطبيق الجديد في فحص حديثي الولادة، ما مكنهم من الكشف المبكر عن ارتفاع نسبة الصفراء لدى الأطفال.

وتكمن الخطوة التالية لفريق البحث في إجراء اختبارات للتطبيق على مجموعة واسعة من الناس المعرضين لخطر الإصابة بمرض اليرقان أو الصفراء، بالإضافة إلى مزيد من العمل على تحسين التطبيق لتسهيل استخدامه.

المصدر: ديلي ميل

فادية سنداسني