بلومبرغ: "غزو قطر للبنان بـ500 مليون دولار يستفز السعودية"

مال وأعمال

بلومبرغ:
رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون وأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ld46

ذكرت وكالة "بلومبرغ" الاقتصادية أن تقديم قطر لدعم مالي بقيمة نصف مليار دولار إلى لبنان، أثار حفيظة السعودية.

جاء ذلك في تقرير نشرته "بلومبرغ" الأربعاء بعنوان "غزو قطر للبنان بـ500 مليون دولار يستفز السعودية"، وأشار إلى أن السعودية أكدت دعمها للبنان "على طول الطريق" بعد يوم من الدعم القطري للبنان.   

وأعلنت الدوحة الأحد، أنها ستستثمر 500 مليون دولار في السندات الدولية للحكومة اللبنانية، وذلك من أجل دعم اقتصاد لبنان الذي يواجه صعوبات.

ونقلت الوكالة عن وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أن "بلاده ألقت 500 مليون دولار كحبل نجاة، لأنها ترى أن مهمتها أن تكون مقرض الطوارئ في الشرق الأوسط للدول التي تعاني من أزمات".

وقال وزير الخارجية في مقابلة مع الوكالة الاقتصادية: "لقد أصبحت قطر لاعبا فاعلا على المستوى الإقليمي في استقرار مختلف الدول، لبنان واحدة من هذه الدول".

وحتى لا يتفوق عليها أحد، لم تنتظر السعودية كثيرا للرد، فقد تعهدت بعد أقل من يوم بدعم لبنان بجميع الطرق، وفقا لما نشرته "بلومبرغ".

وقال وزير المالية السعودي محمد الجدعان في تصريحات لـ"CNBC"على هامش مؤتمر دافوس: "نحن مهتمون بأن نرى استقرارا في لبنان وسوف ندعمه بكل السبل، نحن عازمون على التأكيد على أننا نلعب دورنا كمحفز للاستقرار في المنطقة".

من جهته قال المحاضر في قسم الدراسات الدفاعية في كلية الملك في لندن أندرياس كريج، إن "هذا السباق إيجابي للبنان.. سيكون على السعوديين أن يرفعوا من مستوى لعبهم، ولديهم جيوب أعمق عندما يتعلق الأمر بلبنان".

وهذه ليست المرة الأولى التي تقدم فيها قطر دعما لدول في المنطقة، فقد قدم أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم، العام الماضي 500 مليون دولار للأردن، وفي عام 2012 وضعت قطر ودائع في البنك المركزي المصري.

يشار إلى أن لبنان يعاني في الوقت الراهن من مشاكل اقتصادية، حيث تخطى دينه العام حتى السنة الماضية الـ80 مليار دولار، وسط دعوات من صندوق النقد الدولي لإجراء "تعديل مالي فوري وكبير" لتحسين القدرة على تحمل الديون.

المصدر: "بلومبرغ"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا