مدير مشروع سياحي ضخم في السعودية: نحن مختلفون ولن ننافس شرم الشيخ‬⁩ أو دبي

مال وأعمال

مدير مشروع سياحي ضخم في السعودية: نحن مختلفون ولن ننافس شرم الشيخ‬⁩ أو دبي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/o9ml

كشف جون باغانو الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر للتطوير، التي تتولى مهمة تطوير مشروع البحر الأحمر في السعودية عن توقعاته بقدوم حوالي نصف زوار المشروع من خارج المملكة.

كما نفى المسؤول وجود أي مخاوف حقيقية حول أي منافسة قد يواجهها المشروع من الوجهات السياحية القريبة كدبي أو سيناء في مصر.

ومن المقرر إطلاق المشروع في عام 2030، على أن يضم ما يصل إلى 8 آلاف غرفة فندقية على امتداد 22 جزيرة وستة مواقع على برالسعودية، وذلك على مساحة إجمالية تصل إلى 28 كيلومترا مربعا. 

وستشمل المرحلة الأولى من المشروع استكمال ستة فنادق تضم إجمالي 3 آلاف غرفة فندقية ممتدة على خمس جزر وموقعين داخل البر الرئيسي للمملكة.

وأعرب باغانو، خلال مقابلة مع صحيفة "أربيان بيزنس"، عن توقعاته باستقبال المشروع لأعداد تنقسم مناصفة بين السياح السعوديين والزوار الأجانب.

وأوضح باغانو أن مناطق أوروبا الغربية وآسيا تأتي على رأس قائمة أسواق المصدر للسياح، ولا يعتبر السفر لمسافات طويلة أمرا محببا لدى الكثيرين، ولكن أعتقد أنها ستحقق صدى إيجابيا من المنظور الأوروبي، ولكننا نركز أيضا على سوقنا المحلية وعلى سوق منطقة دول مجلس التعاون الخليجي.

وأكد أنه لا يتوقع أن تشكل دبي أي تحد كبير للمشروع، لا سيما وأن مشروع البحر الأحمر يتوقع استقبال العديد من الزوار الإقليميين خلال أشهر الصيف، وهي الفترة التي تنخفض فيها أعداد السياح في دبي عادة.

وأردف باغانو بقوله: "ستلعب أفضلية المناخ دورا إيجابيا في اجتذاب المزيد من الزوار خلال الصيف، فقد قضيت أشهر الصيف في دبي من قبل حيث يكون الطقس حارا وفي غاية الرطوبة، بينما تتميز منطقة البحر الأحمر بمناخ مختلف تماما".

وأضاف: "أعتقد أن أسواق السياحة الوافدة إلينا ستتغير على مدار العام، ومن الواضح أن أشهر الشتاء ستكون أكثر جذبا للسياح من أوروبا الغربية وآسيا من نظيرتها في فصل الصيف".

كذلك أعرب باغانو عن ثقته بقدرة المشروع على جذب أعداد كبيرة من السياح السعوديين، الذين اضطروا في غياب الخيارات المحلية، إلى قضاء عطلاتهم في أماكن أخرى في دبي والبحرين.

وقال: "ينفق السعوديون حوالي 16 أو 17 مليون دولار سنويا في السياحة الخارجية، بينما ستتاح أمامهم الآن العديد من الخيارات داخل المملكة، أعتقد أن هذا سيلقى صدى إيجابيا في أوساطهم".

المصدر: "سبق"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا