واشنطن تختزل أزمة الروهينغا في ميانمار بشخص واحد وتدرس مسألة معاقبته

أخبار العالم

واشنطن تختزل أزمة الروهينغا في ميانمار بشخص واحد وتدرس مسألة معاقبتهالروهينغا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jmr2

أعلنت الخارجية الأمريكية، أمس الجمعة، أنها حددت شخصا قد يكون مسؤولا عن الوحشية بحق مسلمي الروهينغا، وأنها تدرس فرض عقوبات ضده.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، إن الولايات المتحدة حددت شخصا قد تفرض عليه عقوبات بشأن الحملة الوحشية على المسلمين الروهينغا في ميانمار وإنها تدرس كذلك فرض عقوبات ضد شخصيات أخرى.

وقال تيلرسون للصحفيين في الأمم المتحدة": سنواصل دارسة كل الملابسات المحيطة بالأحداث التي وقعت منذ هجمات أغسطس، والتي أدت إلى هجرة أعداد هائلة من الناس خارج ميانمار.

وكان تيلرسون أعلن الشهر الماضي، أن العنف ضد الروهينغا "تطهير عرقي"، وقال إن واشنطن تدرس فرض عقوبات على المسؤولين عن ذلك.

وفر أكثر من 600 ألف من الروهينغا من ديارهم إلى جنوب بنغلاديش منذ نهاية أغسطس/آب الماضي.

وكان مسؤولون أمريكيون قد صرحوا في وقت سابق أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تدرس إجراء محدودا فحسب في هذه المرحلة. وقالوا إنهم يعدون عقوبات موجهة ضد جيش ميانمار ويمكنهم وضع الإجراءات العقابية قيد التنفيذ مع نهاية العام.

المصدر: رويترز

نادر همامي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

الأمن الأردني يقتحم الدوار الرابع ويفرق المعتصمين هناك