العلماء الروس يرفعون جودة الخزف الروسي لمستويات قياسية

العلوم والتكنولوجيا

العلماء الروس يرفعون جودة الخزف الروسي لمستويات قياسيةالفخاريات
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j2sw

وضع فريق من العلماء في جامعة "بليخانوف" الاقتصادية تكنولوجيا جديدة لتبييض الكاولين الذي يحتوي على شوائب الحديد.

وسمحت التكنولوجيا الجديدة بالحد من اعتماد الصناعة الروسية على استيراد المواد الخام ورفع قابلية المنتوجات الروسية، لمنافسة مثيلاتها الأجنبية.

يستخدم الكاولين (الصلصال الصيني) ومشتقاته في صناعة: الخزف والفخار والورق والمطاط والعطور ومواد البناء وبلاط السيراميك وبلاط البورسلان والتجهيزات الصناعية الحرارية، وفي عملية تنقية النفط والغاز.

الفخاريات

وتواجه روسيا اليوم مشكلة استبدال كميات الكاولين المستوردة بالمواد الخام الوطنية، علما أن البرازيل وأوكرانيا وبريطانيا والصين والولايات المتحدة هي دول مصدرة رئيسية للكاولين الأبيض ذي الجودة العالية.

هذا ولم تبق في روسيا بعد تفكك الاتحاد السوفيتي مكامن كاولين عالي البياض والجودة، علما أن أهمها بقيت خارج حدود البلاد (في كازاخستان وأوكرانيا). أما نوعية الكاولين (نسبة بياضه) المستخرج من المكامن الواقعة في روسيا، فتقل كثيرا عما هو عليه في أوكرانيا مثلا.

يذكر أن سعر الكاولين التجاري يعتمد على بياضه، لوجود شوائب معدنية فيه، ما يتطلب تنقيته أو تبييضه.

أما التكنولوجيا المطبقة حاليا فلا تسمح بالتخلص التام من الشوائب. وقرر العلماء الروس البدء في البحث عن سبل فعالة لتبييض الكاولين. وقد وجدوا حلا لهذه المشكلة بعد أن ابتكروا تكنولوجيا وطنية لا تقل فاعلية عن الأجنبية.

واقترح العلماء في جامعة "بليخانوف" الاقتصادية تطبيق تكنولوجيا ثنائية المراحل للتخلص من  شوائب الحديد في الكاولين، وجمعت تلك العملية بين الطريقتين البيولوجية والكيميائية. وقد أدى استخدامها إلى تخفيض نسبة Fe2O3 في الكاولين من 1.21% إلى 0.43%. أما البياض فازداد في هذه الحال من 34.5 إلى 71.5. كما انخفضت درجة الصفار من 18.4 إلى 6.8.

وقال العلماء إن تطبيق التكنولوجيا البيولوجية الكيميائية الجديدة لتنقية الكاولين؛ ستسمح برفع نوعيته وستزيد إلى حد كبير من قدرته على منافسة المنتج الأجنبي.

المصدر: نوفوستي

يفغيني دياكونوف

أفلام وثائقية