التشامبيونز ليغ .. من الأجدر بلقب أفضل لاعب رونالدو أم صلاح أم غيرهما!

الرياضة

التشامبيونز ليغ .. من الأجدر بلقب أفضل لاعب رونالدو أم صلاح أم غيرهما!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k2oh

شهدت مباريات مرحلة الذهاب من الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، تألق لاعبين كبار قادوا أنديتهم إلى الفوز على فرق أخرى اختفى فيها نجومها، وعجزوا عن مساعدتها.

فقد خطف النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الأضواء، بعد أن قاد فريقه ريال مدريد إلى تحقيق فوز ساحق على مضيفه يوفنتوس الإيطالي، بثلاثية نظيفة في عقر داره، يوم الثلاثاء الماضي، على ملعب "أليانز (يوفنتوس) أرينا"، في مدينة تورينو.

وأحرز رونالدو "صاروخ ماديرا" هدفين رائعين للفريق الملكي، وخاصة الثاني بطريقة مذهلة بـ "مقصية"، على يسار الحارس العملاق جانلويجي بوفون، الذي بقي متفرجا، كما أجبر النجم البرتغالي بإحرازه ذلك الهدف وبتلك الطريقة، مشجعي السيدة العجوز الوقوف احتراما له والتصفيق له، وذلك بعد دقائق قليلة من إطلاقهم صافرات الاستهجان ضده.
في المقابل، عجز نجوم اليوفي عن مساعدة فريقهم، فعلى سبيل المثال لم يقدم النجم الأرجنتيني باولو ديبالا شيئا يذكر، بل و"خذل" فريقه بخروجه مطرودا من أرض الملعب لتلقيه إنذارين خلال المباراة.

كما فرض الدولي المصري محمد صلاح نفسه نجما لـ "الديربي" الإنجليزي، بمساهمته في الفوز الساحق، الذي حققه فريقه ليفربول على ضيفه مانشستر سيتي بثلاثية نظيفة، حيث سجل الفرعون الهدف الأول للريدز وصنع الثالث، خلال 53 دقيقة، من اللعب، قبل خروجه من الملعب مصابا.
في حين، لم يقدم نجوم فريق مانشستر سيتي، مثل النجم البلجيكي كيفن دي بروين والإسباني دافيد سيلفا وغيرهما، ما كان ينتظره منهما مشجعو النادي.


وفي مباراة أخرى، تألق النجم الفرنسي فرانك ريبيري مع فريقه بايرن ميونيخ، الذي تغلب بدوره على مضيفه الإسباني (2-1)، على ملعبه "رامون سانشيز بيزخوان"، في مدينة إشبيلية.
بينما أنجز الفريق الإسباني الآخر برشلونة بجهود نجومه مهمته في مواجهة ضيفه روما الإيطالي، بفوزه عليه (4-1)، في المباراة التي جرت بينهما، أمس الأربعاء، على ملعب "كامب نو".
ووجه قائد روما المدافع الإيطالي دانيلي دي روسي ضربة موجعة لـ "الذئاب" بتسجيله الهدف الأول للفريق الكاتالوني، في الدقيقة 38، "بالتخصص" خطأ في مرمى فريقه، في محاولة منه لتشتيت الكرة من أمام النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.



ويتربع الدون رونالدو، الهداف التاريخي لدوري الأبطال برصيد 120 هدفا، على عرش صدارة هدافي النسخة الحالية للبطولة أيضا، برصيد 14 هدفا، متقدما بفارق أربعة أهداف على وصيفه المهاجم الفرنسي وسام بن يدر (إشبيلية)، ويليهما ثنائي ليفربول محمد صلاح وزميله البرازيلي روبرتو فيرمينيو برصيد 8 أهداف لكل منهما، بينما سجل ليونيل ميسي 6 أهداف فقط، حتى الآن في البطولة.

ونقترح على قراء موقع RT التصويت على استطلاع للرأي حول أفضل لاعب من الأندية الفائزة في مباريات الذهاب ضمن الدور ربع النهائي للتشامبيونز ليغ، وقد اخترنا أربعة لاعبين وهم: كريستيانو رونالدو (ريال مدريد)، محمد صلاح (ليفربول)، فرانك ريبيري (بايرن ميونيخ)، ومن فريق برشلونة وقع الخيار على ليونيل ميسي، لمساهمته في تسجيل الهدف الأول، بالرغم من أن موقع "التشامبيونز ليغ" الرسمي، اختار زميله الكرواتي إيفان راكيتيش كأفضل لاعب في المباراة بين برشلونة وروما.


المصدر: RT
نايف الكوردي

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا