كيف تساهم "أسماء" المتحولين جنسيا في إنقاذ حياتهم؟

مجتمع

كيف تساهم كيف تساهم "أسماء" المتحولين جنسيا في إنقاذ حياتهم؟
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k23t

يواجه مجتمع المتحولين جنسيا صعوبات فيما يتعلق باستخدام أسمائهم المعتمدة في الحياة اليومية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي تقرير نشرته جامعة تكساس، اكتشف الباحثون أنه عندما يُسمح للشباب المتحولين جنسيا باستخدام الاسم الذي اختاروه، فإن خطر الاكتئاب والانتحار ينخفض بشكل كبير.

ومن خلال المقابلات المتعمقة، التي شملت 129 مشاركا من المتحولين جنسيا، تتراوح أعمارهم بين 15 و21 عاما، تبين أن أعراض الاكتئاب انخفضت بنسبة 71% عند استخدام الاسم المختار بانتظام. وتمت مقارنة المشاركين مع غيرهم من الشباب المتحولين جنسيا، الذين لم يتمكنوا من استخدام أسمائهم في أماكن العمل أو المدرسة والمنزل.

وفي الوقت نفسه، أظهرت الدراسة أن أفكار الانتحار لدى المشاركين انخفضت بنسبة 34%، مقارنة بأولئك الذين لم تكن لديهم القدرة على استخدام الألقاب المختارة.

وقال الباحث الرئيس، ستيفن راسل، وهو أستاذ في جامعة تكساس: "لقد اختار العديد من الشبان المتحولين جنسيا اسما مختلفا عن الذي رافقهم منذ الولادة. ولقد أظهرنا أنه كلما زاد عدد السياقات التي تمكنوا فيها من استخدام اسمهم المفضل، كانت صحتهم النفسية أقوى".

وحللت الدراسة المنشورة في مجلة صحة المراهقين، حالات المشاركين من الساحل الشمالي والجنوبي الغربي للولايات المتحدة.

وفي العام الماضي، كشفت دراسة عن معدلات الانتحار، استمرت 19 عاما في كندا، أن الأشخاص المتحولين جنسيا كانوا أكثر عرضة لمحاولة الانتحار بـ 22 مرة، مقارنة ببقية الناس.

المصدر: RT

ديمة حنا