ما الذي لم تتقاسمه إسرائيل وروسيا في سوريا

أخبار الصحافة

ما الذي لم تتقاسمه إسرائيل وروسيا في سوريا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/l71i

تحت العنوان أعلاه، نشر قسم "الجيش" في "غازيتا رو"، مقالا حول البحث في تجنب وقوع حوادث بين إسرائيل وروسيا في سوريا.

وجاء في المقال: التقى الجنرالات الروس والإسرائيليون في موسكو وناقشوا الوضع في سوريا وفي المنطقة ككل. هذا أول اجتماع من نوعه بعد فترة انقطاع طويلة أعقبت إسقاط الطائرة الروسية إيل-20 في سماء سوريا.

وفي الصدد، قال مدير البحوث في معهد أبحاث حوار الحضارات، أليكسي مالاشينكو: "هناك تفاهم متبادل بين الطرفين.. غير معلن.. الإسرائيليون يدركون جيداً تعقيدات العلاقة بين روسيا وإيران. إنهم يخافون من إيران، ولا يحبونها، لكنهم يدركون أن روسيا لن تتخلى عن التعاون مع إيران في سوريا، في المرحلة الحالية".

وفقا لمالاشينكو، ففي هذا الاتجاه، سيجري الحديث عن إيصال الخطر الإيراني في سوريا على إسرائيل إلى حده الأدنى...

المشكلة الثانية، حسب ضيف الصحيفة، هي حزب الله. "مع كون حزب الله منظمة شيعية تحتضنها إيران، فلدى روسيا فرص للضغط.. ستغمض موسكو عينيها عن الطريقة التي تتصرف بها إسرائيل مع حزب الله".

وخلص مالاشينكو إلى القول: "أعتقد أن روسيا تتفهم بشكل كبير موقف إسرائيل".

ووفقا له، فيما يتعلق بالقضايا العامة، وقبل كل شيء الموقف الروسي بشأن سوريا، والعلاقات مع الرئيس بشار الأسد، فإن  إسرائيل تدرك أن موسكو لن تتخلى عن دعم الزعيم السوري. ويرى أن "بشار الأسد ليس سياسياً معادياً لإسرائيل، وسوف يقيم علاقات جيدة جداً مع إسرائيل في أول فرصة..".

"أما كيف ستتطور العلاقات ( بين موسكو وتل أبيب) مستقبلا؟" فهناك مصلحة مشتركة عميقة في تعزيز العلاقات. وهي لن تتدهور. وخلص مالاشينكو إلى أن العسكريين، الروس والإسرائيليين، سوف يجدون لغة مشتركة بسرعة.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مقتل شاب مصري قفز من القطار هربا من المراقب بسبب 100 جنية