باريس تحمل السلطات السورية المسؤولية عن مجزرة الحولة .. ولندن تدعو مجلس الامن الى اجتماع عاجل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/586073/

دان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس يوم السبت 26 مايو/ايار قتل المدنيين السلميين في منطقة الحولة بمحافظة حمص،  محملا السلطات المسؤولية عن هذه المجزرة. فيما دعا نظيره البريطاني وليام هيغ الى عقد اجتماع طارئ لمجلس الامن الدولي للنظر في مجزرة الحولة التي راح ضحيتها زهاء 90 مدنيا ، من بينهم 30 طفلا.

دان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس يوم السبت 26 مايو/ايار قتل المدنيين السلميين في منطقة الحولة بمحافظة حمص السورية محملا سلطات  دمشق المسؤولية عن المجزرة.

ودان فابيوس  ما وصفها بـ"الاعمال الفظيعة المرتكبة من قبل الرئيس بشار الاسد بحق شعبه"، مشيرا الى "القصف" الذي اودى بحياة العشرات من المدنيين، بمن فيهم اكثر من 30 طفلا.

واشار الوزير الفرنسي الجديد في بيان نشر اليوم  الى سعيه للاتصال  بزملائه للاتفاق فورا على موعد اجراء اجتماع  "مجموعة اصدقاء سورية" الذي يجب ان يعقد قريبا في باريس.

وجاء في البيان ان "النظام في دمشق ارتكب للتو جريمة قتل جديدة.. انني ادين الفظائع التي يرتكبها بشار الاسد ونظامه".

واعتبر وزير الخارجية الفرنسي ان "مراقبي الامم المتحدة يجب ان يملكوا امكانية  تنفيذ مهمتهم وفقا لخطة تسوية المبعوث الاممي كوفي عنان".

واختتم فابيوس بيانه قائلا انه "امام  ما يحصل، يجب على المجتمع الدولي حشد كل الجهود لوقف معاناة الشعب السوري.. انني سأباشر فورا الاستشارات لاجمع في باريس مجموعة اصدقاء سورية".

من جانبها طالبت بريطانيا على لسان وزير خارجيتها وليام هيغ بـ"رد دولي جدي على عملية الجيش السوري" في الحولة، واصفا اياها بـ"المجزرة".

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن هيغ قوله: "اننا نطالب بعقد اجتماع عاجل لمجلس الامن الدولي في غضون الايام القليلة القادمة".

المصدر: "ايتار-تاس" + "نوفوستي"

الأزمة اليمنية