"الأورومتوسطي" ينقل شهادات مروعة: الجيش الإسرائيلي يمارس تنكيلا وتعذيبا ساديا ضد الفلسطينيين في غزة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/x2dc

قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، الأربعاء، إنه تلقى عشرات الشهادات المروعة عن ممارسة الجيش الإسرائيلي تنكيلا وتعذيبا ساديا ومعاملة لاإنسانية، ضد الفلسطينيين في غزة.

وأكد الأورومتوسطي في بيان له أنه تلقى شهادات صادمة من ضحايا ممارسات تعذيب وحشية اتخذت طابع السادية خلال عمليات الاحتجاز والتحقيق واستجواب فلسطينيين من قطاع غزة، تركت آثارا وندبات عميقة وعديدة على أجسادهم وصحتهم الجسدية والنفسية، حيث مورست تلك الاعتداءات فيما يبدو بدافع الانتقام ومعاقبتهم على نحو جماعي لكونهم فلسطينيين، بحسب الشهادات التي جرى توثيقها.

وقال رمضان شملخ 21 عاما، من سكان حي الزيتون في غزة، إن الجيش الإسرائيلي اعتقله واستخدمه كدرع بشري، قبل أن يتناوب الجنود على تعذيبه، تركت على وجهه وجسده ندوبا، بما في ذلك قطع جزء من أذنه. 

وأشار شملخ إلى أن قوة من الجيش الإسرائيلي داهمت منزله خلال وجوده مع شقيقه أحمد الجريح منذ عام 2014، وثلاث شقيقات. وشرعوا بضربه مع شقيقه بعنف، وتركز الضرب على موقع إصابة شقيقه في بطنه حتى تسببوا بانفتاح جرح الإصابة. 

وقال إن أحد الجنود أخرج سكينا وبدأ بجرح أصابعه وأظافره، قبل أن يضع السكين على أذنه ويقطع جزءا منها.  

وقال شملخ إن "جنود الجيش الإسرائيلي حققوا معه وسط ضرب مبرح، وطلبوا منه وهو عار أن يغادر المنزل، وطلبوا منه التوجه إلى الجنوب".

بدوره، قال "ع. م": "اعتقلني الجيش من منزلي في حي الزيتون، وهناك تعرضت للضرب الشديد. كان الجنود يقولون أنتم فعلتم في 7 أكتوبر بنا واليوم أنتم بأيدينا سنقضي عليكم. أحد الجنود أخرج سكينا وبدأ بعمل ندوب في وجهي ويدي وظهري.. وهو يقول سنقضي عليكم".

وفي إفادة أخرى، قال "ي.م" إن الجيش الإسرائيلي اعتقله ونكل به وضربه بوحشية وهدده بالقتل وقام بتعريته والتحقيق المتواصل معه.

وقال: "كان هناك 5 جنود يتناوبون علي، واحد للتحقيق، وأربعة للتعذيب. طلب جندي من اثنين أن يفتحوا رجلاي وبدأ الآخران بضربي في المنطقة الحساسة من جسدي بأحذيتهم. بعد ذلك أمسك أحدهم بي من رقبتي وكاد يخنقني، وقال لي إن لم تعترف أنك عضو في حماس سأخنقك. واستمر الضرب لمدة تراوح الساعة، قبل أن يلقونني على الأرض ويقول لي أحد الجنود: "إذا رفعت رأسك سأطلق النار عليه".

وشدد الأورومتوسطي على أن هذه الممارسات تدلل على أن الجنود الإسرائيليين يستهدفون السكان في غزة في إطار استهدافهم كجماعة قومية، في تجسيد فعلي لجريمة الإبادة الجماعية. 

وجدد المرصد دعوته إلى أليس جيل إدواردز مقررة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بمسألة التعذيب إلى التحقيق الفوري فيما يتعرض له الفلسطينيون، ورفع التقارير بشأنها، تمهيدا لعمل لجان التحقيق وتقصي الحقائق والمحاكم في النظر والتحقيق وإجراء المحاكمات بشأن الجرائم التي يرتكبها الجيش الإسرائيلي ضد الفلسطينيين قطاع غزة.

وطالب الأورومتوسطي بالإعلان عن تشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة خاصة بالجرائم المرتكبة خلال الهجوم العسكري الأخير على قطاع غزة، بالتوازي مع تمكين "لجنة التحقيق الدولية المستقلة المعنية بالأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، وفي إسرائيل" التي تم تشكيلها عام 2021 من القيام بعملها، بما في ذلك ضمان وصولها إلى قطاع غزة وفتح التحقيقات اللازمة في جميع الجرائم والانتهاكات المرتكبة ضد الفلسطينيين في القطاع.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز