طبيب قضية "السجود للكلب" في مصر يدلي باعترافاته

أخبار العالم العربي

طبيب قضية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rbtf

أدلى الطبيب المصري المتهم في قضية "السجود للكلب"، باعترافاته على خلفية التنمر ضد ممرض والتعدي عليه بالضرب وإجباره على السجود لكلب.

وذكرت تحقيقات النيابة العامة فى القضية أن الطبيب المتهم، عمرو خيرى، 60 سنة، تنمر وآخرون على المجنى عليه، عادل سالم، بأن استغل سلطته عليه كونه مساعد له بالقسم الطبى محل عمله، ووجهوا له عدة عبارات من شأنها وضعه موضع السخرية، وطلبوا منه تأدية حركات من شأنها السخرية منه، وقاموا بتصوير الواقعة باستخدام هاتف نقال، وكذا استعراض القوة والتلويح بالعنف والتهديد ضد المجنى عليه عادل سالم، بقصد ترويعه وتخويفه وإلحاق أذى مادى ومعنوى به، وكان من شأن ذلك الفعل إلقاء الرعب فى نفس المجنى عليه وتكدير أمنه وسكينته، وكذا احتجاز المجنى عليه، دون أمر أحد الحكام المختصين بذلك وفى غير الأحوال التى تصرح فيها القوانين واللوائح والاحتجاز.

وبحسب التحقيقات وجهوا إليه عدة عبارات من شأنها خدش شرفه واعتباره، وكذا الاعتداء على المبادئ الأسرية فى المجتمع المصرى وانتهاك حرمة الحياة الخاصة، من خلال نشر المقطع التصويرى الخاص بالواقعة على مواقع التواصل الاجتماعى، وكان ذلك بغير رضاء المجنى عليه عادل سالم، وكذا انشاء حساب خاص على شبكة المعلومات الدولية بهدف ارتكاب جريمة، وكذا القيام بعمل كان من شأنه إحداث التمييز بين طائفة من طوائف الناس بسبب الدين والعقيدة وترتب على هذا تكدير السلم لعام، وكذا حيازة سلاح أبيض – عصا خشبية – فى أماكن التجمعات، إلا أن المتهم أنكر جميع هذه الاتهامات المنسوية إليه.  

وبدأت تفاصيل التحقيقات مع الطبيب عمرو خيرى، أستاذ جراحة عظام بكلية الطب جامعة عين شمس، حيث نفى حدوث الأمر قائلا: "اللي حصل أن أنا شغال طبيب في مستشفى النزهة الدولي، وعندى ممرض أسمه عادل بيشتغل معايا بقاله أكثر من 23 سنة، وبحكم العشرة اللى ما بينا أخدنا على بعض، وبقيت بعامله زى صديق، وأتعودنا بعد يوم العمل الشاق نهزر ونمزح مع بعض وناكل مع بعض، ونصلي مع بعض وهو كان بيجيلي البيت أحيانا، وفي مرة شاف الكلب بتاعي وقعد يلعب معاه، ولما الكلب بتاعي مات أنا حزنت عليه جدا، ولما عادل شافنى حزين قالي أنت حزين ليه؟ رديت وقولتله عشان الكلب مات، وابتدى يهزر معايا ويمزح على حزني على الكلب".

وتابع: "وفي مرة كان هو عندي فى المكتب وعادل قعد يهزر معايا ويقولي أنت لسه حزين على الكلب، وكان موجود فى العيادة السكرتير اسمه عمرو رفعت، والدكتور مسعد جمال الدين، وقاعدنا نهزر مع عادل وخليناه يلعب رياضة، ودى مش أول مرة، وأنا كنت بصورة فيديو وهو بيلعب رياضة، وبعد كده فوجئت أن الفيديو ده اتنشر على مواقع التواصل الاجتماعى، والناس قعدت تهاجمني بعد انتشار الفيديو ده، وبسببه اتقبض عليا وجيت على النيابة، ودا كل اللى حصل".

يشار إلى أن المحكمة الاقتصادية، قررت اليوم السبت تأجيل محاكمة الطبيب عمرو خيري واثنين آخرين بتهمة التنمر على ممرض ومطالبته بالسجود لكلب فى إحدى العيادات بمستشفى خاص بالقاهرة، لجلسة 25 سبتمبر الجاري للإعلان وتصوير المستندات.

المصدر: الوطن

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا