تقارب قطري روسي في قطاع النفط

مال وأعمال

تقارب قطري روسي في قطاع النفطوزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ir96

أعلن وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، أن الأمانة العامة لمنظمة"أوبك" لم تستكمل بعد تحليل وضع سوق النفط، وأن المقترحات بشأن تمديد اتفاق فيينا ستبحث في مايو المقبل.

وقال نوفاك من الدوحة للصحفيين:"اتفقنا (خلال الاجتماع الوزاري بالكويت في مارس الماضي)، بأن "أوبك" ستستعرض الحالة الراهنة للسوق ... هذا العمل ما زال جاريا، ومن أجل تحديد النتيجة النهائية ومواصلة العمل بهذا الاتجاه، نحن بحاجة إلى دراسة الوضع، وتحليل السيناريوهات المختلفة.. اليوم، ناقشنا هذه القضايا، ونحن نعتقد أننا خلال الاجتماع الوزاري في مايو/أيار سنكون قادرين على صياغة وتقديم المقترحات اللازمة".

وكان الأمين العام لمنظمة "أوبك"، محمد باركيندو، قال الأسبوع الماضي، إن قرارا بشأن احتمال تمديد الاتفاق سيعتمد في فيينا يوم 25 مايو.

وأكد الوزير نوفاك، أن الشركات الروسية مهتمة في إنشاء شركات مشتركة مع الشركات القطرية في مجال تصنيع معدات النفط والغاز، وذكر: " (ناقشنا) اهتمام الشركات الروسية في تقديم الخدمات لإنتاج النفط والغاز في قطر، توجد اقتراحات مستقبلية لإنشاء شركات مشتركة لتصنيع معدات صناعة النفط والغاز".

وخلال اجتماع بين نوفاك ونظيره القطري محمد السادة، أكد الطرفان رضاهما عن نتائج تنفيذ اتفاق خفض إنتاج النفط الخام. كما أشاد السادة، بالدور الرئيس لوزير الطاقة الروسي، في إبرام اتفاق خفض إنتاج النفط بين الدول المنتجة له.
وقال الوزير القطري، خلال حديثه أثناء افتتاح البعثة الحكومية الروسية القطرية في الدوحة، اليوم: " ألكسندر نوفاك لعب دورا أساسيا في إبرام الاتفاق بفيينا بين دول (أوبك) ودول من خارج أوبك، لخفض إنتاج النفط..إن الاتفاق سمح باستقرار السوق بشكل ملحوظ".

هذا وتشير معطيات "أوبك" إلى أن الدول الموقعة على الاتفاق نفذت 94% من شروط اتفاق فيينا، بشهرفبراير، بعد تنفيذ 86% منه في شهر يناير، كما نفذت دول أوبك في شهر شباط /فبراير التزاماتها بالصفقة بنسبة 106%، ونفذت الدول من خارج المنظمة نسبة 64%.

وكشف الوزير القطري، عن أن نوفاك دعاه للمشاركة في المعرض الصناعي الروسي السنوي "إنوبروم -2017" الذي من المقرر تنظيمه في شهر يوليو/تموز القادم بمدينة يكاتيرينبورغ الروسية، وأنه قبل الدعوة ويعول على المشاركة.

الازدواج الضريبي

وأكد السادة على أن روسيا وقطر اقتربتا من التوصل إلى اتفاق حول تجنب الازدواج الضريبي، قائلا " نحن ننهي العمل على اتفاق هام حول تجنب الازدواج الضريبي".

وأكد الوزير القطري على أن التبادل التجاري بين روسيا وقطر، وبالمقارنة مع عام 2015 ارتفع بنسبة 92%، ووصل حتى 60 مليون دولار، ولكن وبغض النظر عن "الاتجاه المشجع"، " ما زال مستوى التبادل التجاري لا يلبي تطلعات البلدين"، وأشار السادة، إلى أن "الأبواب مفتوحة" للاستثمار الخاص من أجل توسيع التعاون.

المصدر: وكالات روسية

ناديجدا أنيوتينا

توتير RTarabic