عاصفة سياسية جديدة بين نتنياهو وغالانت!

أخبار الصحافة

عاصفة سياسية جديدة بين نتنياهو وغالانت!
عاصفة سياسية جديدة بين نتنياهو وغالانت!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xk32

غالانت يدعو إلى دورالكيانات الفلسطينية غير التابعة لحماس في اليوم التالي. ويطلب من نتنياهو اتخاذ قرارات صعبة مهما كانت التكلفة الشخصية. إيمانويل فابيان – تايمز أوف إسرائيل

في خطاب متلفز يوم الأربعاء، قال وزير الدفاع يوآف غالانت لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إنه يجب عليه اتخاذ "قرارات صعبة" لتعزيز الحكم غير التابع لحماس في غزة، مهما كانت التكلفة الشخصية أو السياسية، لأن مكاسب الحرب تتآكل وقدرة إسرائيل على الصمود والأمن على المدى الطويل على المحك.

وحذر غالانت في خطابه من أنه لن يوافق على الحكم المدني أو العسكري الإسرائيلي لغزة، وأن الحكم من قبل كيانات فلسطينية غير تابعة لحماس، برفقة جهات فاعلة دولية، هو في مصلحة إسرائيل. وقال إنه يجب على نتنياهو أن يستبعد علنا ​​فكرة الحكم العسكري أو المدني الإسرائيلي المستمر في القطاع.

وأثارت التصريحات العلنية، التي تعتبر التحدي السياسي الأكثر مباشرة لنتنياهو من داخل حكومته منذ بداية الحرب، رد فعل غاضبا بين أعضاء الائتلاف، الذين حثوا نتنياهو على إقالة وزير الدفاع.

وقبل ساعات فقط، أعلن رئيس الوزراء أن أي نقاش حول "اليوم التالي" في غزة لا معنى له حتى يتم هزيمة حماس.

وسرعان ما رد نتنياهو نفسه قائلا إنه "ليس مستعدا للانتقال من حماستان إلى فتحستان"، في إشارة إلى السلطة الفلسطينية التي تهيمن عليها فتح.

وكررت دعوة غالانت الشكاوى التي طالما قدمتها الولايات المتحدة وآخرون في المجتمع الدولي مطالبة إسرائيل بصياغة خطة قابلة للتطبيق بشأن من سيحكم غزة بعد الحرب.

وحدد غالانت أن الفشل في إيجاد بديل لحماس في قطاع غزة سوف يقوض الإنجازات العسكرية الإسرائيلية، حيث ستكون الحركة قادرة على إعادة تجميع صفوفها وإعادة فرض سيطرتها. وطالما احتفظت حماس بالسيطرة على الحياة المدنية في غزة، فقد تتمكن من إعادة البناء وتعزيز قوتها، مما يتطلب من الجيش الإسرائيلي العودة والقتال في المناطق التي عمل فيها بالفعل.

وحذر غالانت من أنه "في غياب مثل هذا البديل، لا يبقى سوى خيارين سلبيين: حكم حماس في غزة أو الحكم العسكري الإسرائيلي في غزة". "معنى التردد هو اختيار أحد الخيارات السلبية الذي من شأنه أن يؤدي إلى تآكل إنجازاتنا العسكرية، ويقلل الضغط على حماس، ويخرب فرص التوصل إلى إطار للإفراج عن الرهائن".

"إن نهاية الحملة العسكرية يجب أن تأتي مع العمل السياسي. لن يتحقق "اليوم التالي لحماس" إلا مع سيطرة الكيانات الفلسطينية على غزة، برفقة جهات فاعلة دولية، وإنشاء حكومة بديلة لحكم حماس. وهذا، قبل كل شيء، هو مصلحة دولة إسرائيل". وأضاف: "للأسف لم يطرح هذا الموضوع للنقاش، والأسوأ من ذلك أنه لم يطرح أي بديل مكانه".

وقال بحدة وحزم: لن أوافق على إنشاء إدارة عسكرية إسرائيلية في غزة. ويجب على إسرائيل ألا تمارس سيطرة مدنية في غزة. كما أن الطريقة التي يتم بها تنفيذ ذلك ستؤثر على الوضع الأمني ​​​​لإسرائيل لعقود قادمة.

ثم توجه غالانت مباشرة إلى رئيس الوزراء، الذي طرده لفترة وجيزة في مارس 2023 عندما تحدث علنًا ضد التهديد الأمني ​​"الملموس" الذي تشكله الخلافات حول خطط الإصلاح القضائي للائتلاف. وقارن بعض المعلقين السياسيين العاصفة السياسية التي شهدتها مساء الأربعاء بتلك الأحداث التي وقعت نهاية مارس/آذار 2023.

ويواجه نتنياهو وحكومته منذ فترة طويلة انتقادات بسبب رفضهما وضع خطة لإدارة القطاع بعد الحرب، ويرفض رئيس الوزراء إجراء مناقشات موضوعية في مجلس الوزراء حول هذه المسألة بسبب مخاوف من احتمال انهيار ائتلافه وسط معارضة من اليمين المتطرف.

وهاجم رئيس أركان الجيش الإسرائيلي هرتسي هاليفي نتنياهو خلال المشاورات الأمنية في نهاية الأسبوع لفشله في تطوير وإعلان ما يسمى باستراتيجية "اليوم التالي".

وقال نتنياهو: لا يوجد بديل عن النصر العسكري. إن محاولة تجاوزه بكل أنواع الادعاءات هي ببساطة منفصلة عن الواقع. هناك بديل واحد فقط للنصر وهو الهزيمة؛ هزيمة عسكرية ودبلوماسية، ووطنية. وحكومتي لن توافق على الهزيمة أبدا.

وسط الحديث عن التخطيط لما بعد الحرب، قال رئيس حركة حماس المقيم في قطر، إسماعيل هنية، يوم الأربعاء إن الحركة ترفض أي خطة تستثنيها. وقال في خطاب متلفز: حماس وجدت لتبقى.

وأضاف هنية، الذي تحكم حركته القطاع منذ عام 2007 بعد طرد السلطة الفلسطينية بعنف، أن الحركة (حماس) ستقرر، إلى جانب جميع الفصائل الوطنية، إدارة قطاع غزة بعد الحرب.

أما موقف الولايات المتحدة على لسان بلينكن فهو: من الضروري أن تقوم إسرائيل أيضًا بهذا العمل وتركز على ما يمكن ويجب أن يكون عليه المستقبل. يجب أن تكون هناك خطة واضحة وملموسة، ونحن نتطلع إلى أن تتقدم إسرائيل بأفكارها.

ورد نتنياهو في هذا السياق آمل أن نتمكن من الاتفاق مع الولايات المتحدة، لكن في النهاية علينا أن نفعل ما يتعين علينا القيام به لحماية حياة أمتنا.

المصدر: تايمز أوف إسرائيل

 

 

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين يتقدم بمبادرة لـ"طي صفحة المأساة الأوكرانية"