بوتين: سنضمن أمننا دون الانخراط في سباق التسلح

أخبار العالم

بوتين: سنضمن أمننا دون الانخراط في سباق التسلح
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jmgj

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تمسك موسكو بالمعاهدات الدولية الخاصة بالأسلحة الاستراتيجية، وحذر من أن انسحاب الولايات المتحدة منها قد يضر بالأمن والاستقرار الدوليين.

وذكر بوتين، أثناء مؤتمره الصحفي السنوي الذي عقده اليوم الخميس في موسكو أن روسيا لن تنسحب من أهم المعاهدات الدولية التي تشكل حجر الأساس للأمن الدولي، بما فيها معاهدة إزالة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى ومعاهدة ستارت الجديدة ومعاهدة الحد من أنظمة الصواريخ المضادة للدفاع الصاروخي.

فلاديمير بوتين
لم ننسحب من معاهدة الصواريخ المضادة للباليستية، فيما خرجت منها الولايات المتحدة من جانب واحد، ونسمع اليوم أحاديث حول وجود مشاكل في معاهدة الصواريخ المتوسطة والأقصر مدى. ويبدو أن العمل جار على تهيئة الظروف والدعاية الإعلامية تمهيدا لانسحاب وانشطن منها أيضا، وقد حدث ذلك بشكل غير رسمي. فلاديمير بوتين

وأشار الرئيس الروسي إلى أن واشنطن تحاول توجيه أصبع الاتهام بخرق المعاهدة إلى موسكو، بينما نشرت هي نظام "أيجيس" المضاد للصواريخ في رومانيا، ويمكن استبداله بسهولة بصواريخ متوسطة المدى.

وذكر بوتين أن الأحاديث تسمع اليوم في الولايات المتحدة بأن معاهدة ستارت الجديدة المتعلقة بتقليص الترسانة النووية ليست مفيدة بالنسبة لها، محذرا من أن انسحاب الولايات المتحدة من هذه الاتفاقية سيكون أمرا سلبيا للغاية من ناحية الحفاظ على الأمن والاستقرار الدوليين.

فلاديمير بوتين
أما بخصوص نفقاتنا العسكرية، فإننا نتابع هذه العمليات ونقيم تداعياتها المتوقعة، وسنضمن أمننا دون الانخراط في سباق التسلح. فلاديمير بوتين

وشدد الرئيس الروسي على أن النفقات العسكرية في روسيا متوازنة، نظرا لضرورة ضمان أمن الدولة من جهة ومنع الإضرار باقتصادها من جهة أخرى، مشيرا إلى أن النفقات العسكرية الروسية في عام 2018 ستبلغ 46 مليار دولار، وهذا أقل بـ15 مرة مما في الولايات المتحدة (نحو 700 مليار دولار).

المصدر: وكالات

نادر عبد الرؤوف

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا