وزراء داخلية أوروبيون يجتمعون لإنقاذ إيطاليا من المهاجرين

أخبار العالم

وزراء داخلية أوروبيون يجتمعون لإنقاذ إيطاليا من المهاجرينمهاجرون في السواحل الإيطالية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/izxb

يجتمع وزراء الداخلية، الفرنسي والألماني والإيطالي، والمفوض الأوروبي للهجرة، الأحد المقبل، لبحث "نهج منسّق" لمساعدة إيطاليا على استيعاب تدفق المهاجرين إلى موانئها.

ويأتي اللقاء، الذي يجمع جيرارد كولومب وماركو مينيتي وتوماس دي ميزيير والمفوض الأوروبي للهجرة ديميتريس أفراموبولوس، في وقت هددت فيه إيطاليا، التي تواجه تدفقا متواصلا للمهاجرين إلى سواحلها، الأربعاء الماضي، بأنها ستمنع السفن، التي تقل مهاجرين تم إنقاذهم في البحر المتوسط، من دخول موانئها.

ونقلت وسائل إعلام غربية عن مصادر دبلوماسية، أن "وزيري الداخلية، الإيطالي والألماني، فضلا عن المفوض أفراموبولوس سيأتون للقاء الوزير جيرار كولومب في بوفو".

وأضافت المصادر ذاتها أن "الفكرة هي أن يكون هناك نهج منسق إزاء تدفق المهاجرين" عبر البحر المتوسط ولكي "نرى كيف يمكننا مساعدة الإيطاليين بشكل أفضل" قبل الاجتماع غير الرسمي لوزراء الداخلية في الاتحاد الأوروبي المقرر في 6 تموز/يوليو في تالين الإستونية.

وتشكو روما من تركها تواجه أزمة الهجرة بمفردها، وقد دعت شركاءها الأوروبيين إلى مزيد من التضامن.

وسجلت إيطاليا منذ بداية العام وصول أكثر من 73300 مهاجر، بزيادة أكثر من 14% مقارنة بالفترة نفسها من العام 2016، أتوا بغالبيتهم من ليبيا.

وقال الرئيس الإيطالي، سيرغيو ماتاريلا، في أوتاوا: "إذا استمرت هذه الأرقام، سيصبح الوضع غير قابل للسيطرة حتى بالنسبة إلى دولة كبيرة ومفتوحة مثل دولتنا".

ودعا رئيس الوزراء الإيطالي، باولو جينتيلوني، من جهته، دول الاتحاد الأوروبي إلى تقديم "مساهمة حقيقية" لمساعدة روما.

من جانبها، أعربت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الخميس الماضي، في برلين، عن استعدادهما لتقديم دعم أفضل لإيطاليا. وقالت ميركل: "إن الجانب الألماني سيساعد بالتأكيد إيطاليا في التعامل مع هذه المشكلة" من دون أن تقدم تفاصيل إضافية.

المصدر: وكالات

نادر همامي

فيسبوك 12مليون