يا ناصر.. المال لن يشتري الكأس "ذات الأذنين"

الرياضة

يا ناصر.. المال لن يشتري الكأس يا ناصر.. المال لن يشتري الكأس "ذات الأذنين"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jyak

بعد إقصاء سان جيرمان أمس عن أبطال أوروبا أثبتت كرة القدم أن السبيل نحو التفوق والنجاح في منافسات المستديرة لا يشترط توفر المال، وإنما وجود إدارة فنية جيدة وباجتهاد اللاعبين.

صحيح أن "البي إس جي" حصد الأخضر واليابس في المنافسات المحلية خلال السنوات القليلة الماضية، لكن صدى هذه النجاحات لم يمتد إلى المستوى القاري، إذ تعرض الفريق لنكسة تلو الأخرى في مسابقة دوري الأبطال، البطولة التي لم يسبق لنادي العاصمة الفرنسية أن تذوق نشوة الفوز بلقبها في تاريخه.

فعلى الرغم من الأموال الطائلة التي أنفقها رئيس النادي الباريسي في إبرام صفقات ضخمة في العامين الأخيرين، كالتعاقد مع الفرنسي كيليان مبابي مقابل 180 مليون يورو (على سبيل الإعارة حاليا)، وضم البرازيلي نيمار دا سيلفا من برشلونة في صفقة قياسية بلغت قيمتها 222 مليون يور، إلا أن هذا الإنفاق والسخاء لم يصنع لسان جيرمان مجدا أوروبيا.

فبعد إقصائه المذل الموسم الماضي من دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا على يد برشلونة إثر هزيمة تاريخية (6-1) في كاتالونيا، شاءت الأقدار أن يخرج سان جيرمان من الدور ذاته هذا الموسم أيضا، وعلى يد فريق إسباني آخر، هو ريال مدريد الذي تغلب على "الأمراء" ذهابا (3-1) وإيابا (2-1).

ويبدو أن الخليفي لم يستوعب الدرس، ولم يتقبل بعد فكرة أن المال لن يشتري له الكأس "ذات الأذنين"، وخرج بتصريح مثير عقب إقصاء فريقه أمس قال فيه: "ما حدث، خيبة أمل كبيرة لباريس، وللنادي، وللاعبين والمشجعين. نحن بحاجة إلى تهدئة أنفسنا والتفكير في كيفية تحسين الفريق.. الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا هو عملية بطيئة، ولا يمكنك أن تفعل ذلك بين عشية وضحاها. نحن على الطريق الصحيح".

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا