صائد الكواكب يلتقط صورة مذنب قبل بدء مهمته الرسمية

الفضاء

صائد الكواكب يلتقط صورة مذنب قبل بدء مهمته الرسمية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/km8u

بدأت المركبة الفضائية "TESS"، التابعة لوكالة ناسا، مهمتها في العثور على كواكب خارج مجموعتنا الشمسية، وأرسلت أولى الصور التي قامت بالتقاطها.

ورصدت المركبة "TESS"، والتي توصف بـ"صائد الكواكب"، مذنبا يبعد 48 مليون كلم تقريبا عن الأرض، في 25 يوليو الماضي، وذلك قبل ساعات قليلة من بدء المرصد إجراء مهامه الرسمية في الفضاء.

وبدأت "Transiting Exoplanet Survey Satellite" التي تعرف اختصارا بـ"TESS" عملياتها الرسمية، في 25 يوليو، بعد سلسلة من الصور التي التقطتها خلال اختبار قدراتها على مراقبة منطقة واسعة من السماء على مدى فترة زمنية طويلة.

وكشفت سلسلة الصور عن "Comet/2018 N1"، وهو المذنب الذي اكتشفته ناسا لأول مرة بواسطة مستكشف "Near-Earth Object Wide-field Infrared Survey Explorer"، التابع لوكالة ناسا، في 29 يناير الماضي، بعد رصده على مدار 17 ساعة.

ووفقا لوكالة ناسا فإن مركبة "TESS" تمكنت من رصد المذنب في الساعات الأخيرة من المهمة الاختبارية الموكلة إليها.

ويقع المذنب "Comet/2018 N1" في كوكبة "Piscis Austrinus" وتمكن رؤيته كدائرة بيضاء مشرقة تمر عبر الإطار من السيار إلى اليمين.

وخضعت المركبة الفضائية "TESS" لأسابيع من الاختبارات قبل بداية المهمة الرسمية، بعد إطلاقها في أبريل الماضي.

ومن المتوقع أن تبعث المركبة ملاحظاتها الأولى في وقت مبكر من هذا الشهر، مع إرسال البيانات إلى الأرض كل 13.5 يوم منذ ذلك الحين.

وأطلقت المركبة الفضائية التي بلغت تكلفتها 337 مليون دولار، في 18 أبريل الماضي، على متن صاروخ "فالكون 9"، وقد تم تجهيز TESS بأربع كاميرات تسمح لها بمشاهدة 85% من السماء بأكملها، حيث تبحث عن الكواكب الخارجية التي تدور حول النجوم التي تبعد أقل من 300 سنة ضوئية.

ولم تصل المركبة إلى مدارها النهائي بعد، ولكن من المتوقع أن تصل إلى هناك خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

ويأمل العلماء في أن يتمكن مرصد "TESS" من الكشف عن أدلة جديدة حول إمكانية الحياة في مكان آخر من الكون.

المصدر: ديلي ميل

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

قصة مصارعة مصرية مع التحرش.. ماذا كان مصير المتحرش؟