تفاصيل غير مسبوقة عن سديم العنكبوت المذهل

الفضاء

تفاصيل غير مسبوقة عن سديم العنكبوت المذهل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kb5i

حصل علماء الفلك على لقطات مدهشة تبرز توهج النجوم الكثيفة في سديم العنكبوت في "مجرة ماجلان الكبرى"، القريبة من مجرة درب التبانة.

وكشفت الصورة والفيديو الذي حصل عليه العلماء عن تفاصيل غير مسبوقة عن السديم الواقع على بعد 160 ألف سنة ضوئية عن مجرتنا، فتكشف اللقطات منظرا كونيا لعناقيد النجوم وسحب الغاز المتوهج، وبقايا انفجارات "المستعر الأعظم" المتناثرة.

وقال مرصد الفضاء الأوروبي: "من خلال استخدام تلسكوب VLT Survey في مرصد بارانال في تشيلي، تمكنّا من التقاط الصورة الأوضح على الإطلاق لهذا المجال بأكمله، حيث قام التلسكوب بتصوير هذه المنطقة ومحيطها الغني بتفاصيل رائعة".

وتمكن العلماء من الحصول على هذه الصورة والفيديو بفضل كاميرا مصممة خصيصا وتبلغ دقتها 256 ميغابيكسل، والمعروفة باسم "OmegaCAM".

وتم إنشاء الصورة انطلاقا من صور الكاميرا باستخدام 4 فلترات بألوان مختلفة، بما في ذلك فلتر مصمم لعزل التوهج الأحمر للهيدروجين المتأين.

ويعتبر سديم العنكبوت أو كما يعرف بـ "30 Doradus"، بأنه المنطقة الأكثر سطوعا والأكثر نشاطا نجميا في مجموعة المجرات القريبة، وتمتد على أكثر من 1000 سنة ضوئية وتقع في كوكبة "The Dolphinfish" في أقصى جنوب السماء.

ويعد هذا السديم المذهل جزءا من مجرة ماجلان الكبرى، وهي مجرة قزمة يبلغ محيطها 14000 سنة ضوئية، وهي إحدى أقرب المجرات إلى درب التبانة.

وكان أول ذِكر مسجل لمجرة ماجلان الكبرى من قبل الفلكي الفارسي الشيرازي، في كتاب عن النجوم الثابتة في حوالي العام 964.

والجدير بالذكر أن المجرة هي ثالث أقرب مجرة إلى درب التبانة، وتنبثق الغيوم الغازية القوية داخلها ببطء لتكون نجوما جديدة، وتبلغ كتلتها حوالي 10 مليار شمس.

المصدر: ديلي ميل

فادية سنداسني

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

تسلسل الأحداث في واقعة إسقاط الطائرة الروسية "إيل-20"