هل من أدلة حقيقية على يَمَنِيّة الأحداث التوراتية؟ رؤية الباحث فاضل الربيعي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rx17

لم يكتف بعض الباحثين العرب بفك الصلة بين الأحداث التوراتية وفلسطين بل ونقلوا جغرافيتها إلى الجزيرة العربية ومنهم:كمال الصليبي وزياد منى وفرج الله صالح ديب وأحمد عيد وفاضل الربيعي

ومن الجديرِ بالذكر، أن أطروحات الباحثين التي تعتبر عسير أو اليمن هي المسرح الجغرافي والتاريخي لملوكِ بني إسرائيلَ  ليست بجديدة, فقد سبقهم بعض الباحثين الغربيينَ مثل النمساوي أليوس موسيل وديفيد صوئيل مرجوليوث وهوغو ونكلر.

إذن، ما مدى علمية هذه الفرضيات خصوصا وأن ثمة من ينتقدها بشدة حتى بين الباحثين العرب ونخص بالذكر هنا علاء اللامي الذي ألف في هذا الصدد كتابا كاملا بعنوان "نقد الجغرافيا التوراتية خارج فلسطين".

في هذه الحلقة نحاول أن نستوضح الأمر مع أحد أهم داعمي الفرضية القائلة بيمنية الأحداث التوراتية الكاتب والباحث العراقي فاضل الربيعي من خلال ما رود في أهم كتابيه: "فلسطين المتخيلة" و"القدس ليست أورشليم".

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا