عودة الحريري.. استراحة قصيرة قبل تصعيد جديد

أخبار الصحافة

عودة الحريري.. استراحة قصيرة قبل تصعيد جديدسعد الحريري في بيروت
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jjl4

تحت عنوان "سعد الحريري يسحب استقالته"، كتب سيرغي ستروكين، في صحيفة "كوميرسانت" اليوم الجمعة، متوقعا مزيدا من المواجهة السعودية-الإيرانية في لبنان، العام القادم.

كتب ستروكين: من المقرر أن يقدم رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري "خارطة طريق" هذا الأسبوع للتغلب على الأزمة السياسية الناجمة عن استقالته السابقة.
ومن الجدير بالذكر أن تغيير موقف سعد الحريري، الذي كان أعلن استقالته بصورة مفاجئة من الرياض، سبقه إعلان ولي عهد المملكة العربية السعودية، محمد بن سلمان، الصديق المقرب لسعد الحريري- كما يقول كاتب المقال- والذي يدير المملكة العربية السعودية فعليا، أنه لا يعترض على استمرار الحريري في رئاسة الحكومة اللبنانية.

ووفقا لإحدى الصيغ الأكثر شيوعا، والتي ظهرت خلال إقامة سعد الحريري في المملكة العربية السعودية، فقد سعت الرياض إلى استقالته، أملا في استخدام هذه القصة لاتهام إيران بزعزعة استقرار لبنان والمنطقة ككل، وتعبئة العالم العربي ضد الجمهورية الإسلامية.

وفي صيغة أخرى، أوصلت الرياض، عبر استقالة الحريري، رسالة إلى "حزب الله" مفادها " إذا كنتم تريدون استقرار لبنان، فاخرجوا من اليمن".

ويرى كاتب المقال أن عودة الحريري عن استقالته استُقبلت في المنطقة والعالم كمؤشر على تجاوز الطور الساخن من الأزمة اللبنانية، إنما الأمر ينذر بتصعيد قادم.

فمن السابق لأوانه الحديث عن حل الأزمة السياسية في لبنان، كما يقول البروفيسور في العلوم السياسية والحقوقية بجامعة موسكو للعلوم الإنسانية، غريغوري كوساتش، ويضيف: " فعودة سعد الحريري، ستستعدي من كل بد جولة جديدة من الصراع على السلطة. فمن جهة نشهد تكاتفا في معسكر رئيس الوزراء الذي يمكن أن تزيد عودته من نفوذه السياسي؛ ومن جهة أخرى، سيكون على الحريري مواجهة "حزب الله" الشيعي الواسع التأثير، والذي عزز نفوذه أثناء غياب الحريري عن لبنان، عبر الوصول إلى تفاهمات على العمل المشترك مع قوى سياسية أخرى".

ووفقا لرأي كوساتش، فمع اقتراب الانتخابات البرلمانية اللبنانية التي ستجري في العام القادم، سوف تشتد المواجهة بين اللاعبين المركزيين، السعودية وإيران- في لبنان.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا