الولايات المتحدة تتحول إلى الهجوم

أخبار الصحافة

الولايات المتحدة تتحول إلى الهجوم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lg1f

تحت العنوان أعلاه، كتب دميتري روديونوف، في "سفوبودنايا بريسا"، حول ماهية دعوات العسكريين الأمريكيين لمهاجمة روسيا والصين.

وجاء في المقال: دعا رئيس العمليات بالقوات البحرية الأمريكية، الأميرال جون ريتشاردسون، السلطات الأمريكية للتحول إلى "الهجوم" على روسيا والصين. كما تقدم بمثل هذا الاقتراح، القائد العسكري في المجلس الأطلسي.

قال الأميرال: "أعتقد بأنه سيكون من الرائع لو استطعنا إجبار الروس، منافسينا، على الرد على خطواتنا الأولى. من وقت لآخر، اللعب على الجانب الأبيض (من رقعة الشطرنج) يكون ميزة".

كيف نفهم هذا الإعلان؟ وإلى من هو موجه؟

عن السؤال المطروح أعلاه، أجاب أستاذ العلوم السياسية في جامعة موسكو الحكومية، أندريه مانويلو، بالقول: "إن الأمر لا يتعلق بأي شخص: لدى السيد الأميرال أزمة منتصف العمر".

لماذا يُبقون في الولايات المتحدة على مثل هؤلاء "الأميرالات"؟

بسبب النقص في الكوادر المؤهلة. وبصفته أميرالاً، فإنه، بالمناسبة، يمكنه أن لا يفعل شيئاً، لكن في يستعرض نفسه كسياسي في الشأن العام، عيب جدي في البنتاغون وعلامة على الخفة السائدة في أوساط القادة الأمريكيين.

فيما قال رئيس مجموعة خبراء "مشروع الكرملين"، ايغور ريابوف: "هذا البيان، على ما يبدو، مرتبط بتحلل كامل في أذهان الجنرالات الأمريكيين.. عادة ما يكون العسكريون ضد الحرب، والسياسيون غير حذرين في تصريحاتهم. هناك شيء سيئ يحدث في الجيش الأمريكي، ألا وهو انتشار فيروس عدم التوازن. هذه علامة غير جيدة.

ولكن، لإيصال الوضع العالمي إلى درجة المواجهة المحتملة، هناك حاجة إلى مقدمات: أزمة إقليمية حادة أو استفزازات كبرى. لا وجود لهذه المقدمات الآن. لذلك، على ما يبدو، لا يراقب الأميرال كلماته: إنه لا يعي ما يقول، فهو لم يشم رائحة البارود".

كيف يجب على موسكو أن ترد؟

روسيا تجيد الاستجابة لهستيريا الشركاء. في هذه الحالة، يجب ببساطة التحقق مما يدور في رؤوسهم.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين يعود للجودو لعبته المفضلة (فيديو)