المغنية الفرنسية الشهيرة باتريسيا تطلق ألبومها العاشر

الثقافة والفن

المغنية الفرنسية الشهيرة باتريسيا تطلق ألبومها العاشرباتريسيا كآس تطلق ألبوما عاشرا يضم أغانيها الجديدة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ia53

تحتفل المغنية الفرنسية الشهيرة باتريسيا كآس يوم الاثنين 5 ديسمبر/كانون الأول بعيد ميلادها الـ50 عبر إطلاقها ألبوما عاشرا يضم الجديد من أغانيها.

وبرأي النقاد تنهي المغنية بإطلاقها هذا الألبوم الذي سمته بـ"باتريسيا كآس" الفترة التي طالت ولم تصدر خلالها كاس ألبوما يضم أغانيها الجديدة، حيث كانت أصدرت ألبومها السابق المسمى بـ"الجنس القوي" (Sexe fort) في عام 2003.

عملت باتريسيا بشكل متواتر في أداء حفلات غنائية طيلة هذه الفترة حيث كرست مثلا كل جولتها العالمية التي شملت 40 بلدا واستمرت سنتين لأداء أغاني معبودتها اديت بياف.

تغني باتريسيا كآس كل ما تتأثر به. فتعيد أغنيتها الأولى من الألبوم الجديد التي سميت بـ"اليوم والساعة" (Le Jour et l’heure) المستمع مثلا إلى أحداث باريس المأساوية في 13 نوفمبر/تشرين الثاني عام 2015، حين لقي 130 مواطنا فرنسيا مصرعهم على أيدي إرهابيين.

وقالت باتريسيا كآس على صفحة موقع صحيفة Le Figaro عشية يوبيلها إنها لم تشعر بالخوف عند صعودها خشبة المسرح عند تقديمها حفلاتها الغنائية أبدا حتى في أثناء أدائها الأول وكان عمرها 11 عاما.

لم تكن تتكلم باتريسيا كآس الفرنسية إلى أن بلغت عمر الست سنوات لأنها كانت تعيش في بلدة صغيرة على الحدود الألمانية ولأن اهل تلك البلدة كانوا يتكلمون بلغة دارجة محلية مختلطة. كان والدها فرنسيا يعمل في منجم للفحم وكانت والدتها ألمانية الأصل وربت ستة أولاد آخرين إلى جانب باتريسيا.

اشتهرت باتريسيا كآس عالميا بألبومها "آنسة تغني البلوز" (Mademoiselle chante le blues) الصادر في عام 1987 حينما صعدت إلى خشبة صالة "أولمبيا" المشهور في باريس.

بيعت ألبوماتها التسعة السابقة خلال 30 عاما من مسيرتها الغنائية بعدد 18 مليون نسخة. وتسكن باتريسيا كآس في زوريخ الآن.

المصدر: رامبلير

أندريه موخين

 

أفلام وثائقية