قوميون في بلجيكا ينوون حظر ارتداء "البوركيني"

أخبار العالم

قوميون في بلجيكا ينوون حظر ارتداء صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hxx3

أفادت صحيفة "دي ستاندارد" البلجيكية بأن قوميين في الإقليم الفلامندي في بلجيكا يسعون إلى حظر لباس السباحة الذي يغطي كامل جسد المرأة ("البوركيني") في السواحل البلجيكية للبحر الشمالي.

وقالت النائب نادي سميناتي عن حزب "التحالف الفلامندي الجديد" القومي إن السماح بارتداء البوركيني يعني عزل هؤلاء النساء عن المجتمع، مشيرة إلى أن حظر البوركيني مطلوب لضمان "احترام قيمنا".

وتسعى سميناتي إلى أن يشمل حظر البوركيني كل أراضي بلجيكا، لكن السلطات المحلية هي التي ستحتفظ بحق حظر ارتداء البوركيني.

وكان رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس قد أعلن الثلاثاء 16 أغسطس/آب، تأييده للقرارات التي اتخذها رؤساء بلديات فرنسية بشأن حظر لباس البوركيني على شواطئ بلدياتهم.

وخلال الأسابيع الماضية، حظر عدد من رؤساء البلديات في فرنسا سباحة النساء بالبوركيني، ما أثار جدلا بين مؤيدي تطبيق العلمانية والمدافعين عن حرية المرأة في لباس ما ترغب فيه.

وبدأ الجدل حول "المايوه الشرعي" (البوركيني) في فرنسا عقب تحذير جمعية نسائية بمدينة "مارسيليا"، جنوبي البلاد، الأسبوع الماضي، عضواتها بعدم القدوم بـ"المايوهات"الاوروبية إلى مسبح استأجرته ليوم واحد، وذلك لحضور مدربي سباحة ذكور.

والبوركيني، هي بدلة سباحة نسائية تغطي كامل الجسم، ماعدا الوجه واليدين والقدمين، ولاقت رواجا كبيرا لدى المسلمات، وهي مطاطية بما يكفي للمساعدة في السباحة.

من جهتها اعتبرت السلطات الإيطالية حظر البوركيني إجراء غير بناء لن يساعد في مكافحة الإرهاب، مشيرة إلى أنها لن تقدم على هذه الخطوة.

المصدر: "إنترفاكس"