تقلب أسعار النفط في بداية تعاملات الأسبوع

مال وأعمال

تقلب أسعار النفط في بداية تعاملات الأسبوع أسعار النفط متقلبة في بداية تعاملات الأسبوع
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hdb0

بدت أسعار النفط بلا توجه واضح يوم الاثنين 8 فبراير/شباط متأثرة بالقلق المستمر من العرض المفرط الذي طغى على أنباء اجتماع بين وزيري النفط السعودي والفنزويلي.

وبحلول الساعة 10:25 بتوقيت موسكو، ارتفع سعر خام القياس العالمي مزيج "برنت" لأقرب استحقاق بنسبة 0.62% أو 21 سنتا إلى 34.27 دولار للبرميل. وصعد خام غرب تكساس الوسيط بنسبة 0.62% ما مقداره 19 سنتا إلى 31.08 دولار للبرميل.

وكانت أسعار النفط أنهت تداولات الأسبوع الماضي على انخفاض، حيث تراجع سعر برميل النفط الخفيف بمقدار 83 سنتا إلى 30.89 دولار للبرميل، كما انخفض سعر "برنت" بمقدار 40 سنتا إلى 34.06 دولار للبرميل.

وأجرى وزير البترول السعودي علي النعيمي يوم الأحد مباحثات مع نظيره الفنزويلي إيولوخيو ديل بينو ناقش خلالها التعاون بين أعضاء منظمة "أوبك" والمنتجين الآخرين لتحقيق الاستقرار في سوق النفط العالمية. 

ويقوم وزير النفط الفنزويلي بجولة بين منتجي الخام للضغط من أجل اتخاذ إجراء يهدف إلى دعم الأسعار.

ووصف النعيمي الاجتماع بالناجح، حيث قال: "لقد كان اجتماعا ناجحا وإيجابيا"، وذلك بحسب وكالة الأنباء السعودية.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن الوزيرين ناقشا نتائج لقاءات الوزير الفنزويلي مع المسؤولين الاَخرين في قطاع النفط في الدول التي زارها، والتي تمحورت حول التعاون بين هذه الدول لاستقرار السوق البترولية الدولية.

ويؤثر انخفاض الأسعار التي بلغت أدنى مستوياتها منذ 12 عاما بسبب الفائض في العرض وانخفاض الطلب وارتفاع سعر الدولار، على عائدات الدول المنتجة كفنزويلا ونيجيريا، التي يشكل النفط مصدرا أساسيا لوارداتها.

وترفض منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" الحد من الإنتاج للاحتفاظ بحصصها في الأسواق في مواجهة منافسة النفط الصخري الأمريكي.

ومنذ بداية العام، خسر برميل النفط الخفيف حوالي 10% من قيمته، وبرميل "برنت" أكثر من 10%.

وقال مايكل ماكارثي المحلل في مجموعة "سي أم سي ماركيتس" في سيدني لوكالة بلومبرغ: "هناك مؤشرات قليلة جدا حول تهدئة في العرض".

المصدر: وكالات

توتير RTarabic
مباشر.. عشرات الآلاف من أنصار صالح يتجمعون في صنعاء في ذكرى تأسيس حزب المؤتمر الشعبي العام