تعرف على أهم 20 حدثا وإنجازا فضائيا خلال عام 2015

الفضاء

تعرف على أهم 20 حدثا وإنجازا فضائيا خلال عام 2015المركبة كيريوزيتي التابعة لوكالة ناسا على سطح المريخ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h9xu

يمكن القول بأن عام 2015 كان بحق عام الفضاء، بعدما شهد العديد من الإنجازات التي تحققت فيه، من المريخ إلى الكوكب القزم بلوتو، علاوة على الإنجاز التاريخي في مجال الصواريخ الفضائية.

وكانت أهم هذه الإنجازات على النحو التالي:

1- بدأت أول إنجازات هذا العام في شهر فبراير/شباط، حينما أعلن علماء الفلك عن اكتشاف ثقب أسود، يعادل حجمه 12 مليار مرة حجم شمس كوكب الأرض.

صورة لأحد الثقوب السوداء

2- وفي أبريل/نيسان انتحرت المركبة ماسنجر، التابعة لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا، على سطح الكوكب عطارد، بعد أكثر من عقد من الزمان منذ إطلاقها، و4 سنوات من الدوران حول هذا الكوكب، واصطدمت المركبة الفضائية البالغ وزنها 500 كيلوغرام بسطحه بسرعة 8750 ميلا في الساعة، لتنهي عمرها هناك، وتخلق حفرة كبيرة خاصة بها لتدفن نفسها داخلها.

كوكب عطار

3- وفي مايو/أيار أعلنت وكالة ناسا عن خطة المهمة المستحيلة، التي تشبه أفلام هوليوود أقرب منها إلى الواقع، لأن هذه الخطة تنطوي على التقاط وإعادة توجيه كويكب، الأمر الذي يعرف باسم "الدفاع المداري"، والخطة تتضمن سحب الكويكب إلى مدار حول القمر، حيث يمكن استكشافه من قبل رواد الفضاء.

4- وفي شهر يونيو/حزيران انفجر صاروخ من نوع "فالكون 9" تابع لشركة سبيس إكس، وكان محملا بشاحنة "دراغون"، بعد 3 دقائق من انطلاقه إلى محطة الفضاء الدولية.

مشهد أرشيفي من عملية إطلاق صاروخ

وكان يُنتظر أن تنقل الشاحنة "دراغون" إلى محطة الفضاء الدولية نحو طنين من المواد الغذائية والأجهزة العلمية، وأفقدت هذه الحادثة رواد الفضاء الأمريكيين البدلات المخصصة لخروجهم إلى الفضاء المفتوح، إضافة إلى فقدان جهاز مخصص لتأمين التحام مركبات مأهولة بالمحطة الدولية، الأمر الذي عرض هذا الجزء من البرنامج الأمريكي لخطر الإلغاء.

5- وفي نفس الشهر يوم الـ16 من يونيو/حزيران مرّ الكويكب "إيكاروس" أمام الأرض بسلام على مسافة أكثر من 21 ضعف المسافة بين الأرض والقمر، ويعد الكويكب إيكاروس بذلك واحدا من أقرب الكويكبات التي مرّت بالأرض منذ عام (1949)، حيث مرّ الكويكب بالتحديد على بُعد 8 ملايين كلم من الأرض.

6- وفي شهر يوليو/تموز أكّد فريق تلسكوب كيبلر التابع لوكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" اكتشاف أول كوكب قريب الحجم من الأرض في "المنطقة القابلة للحياة" حول نجم يشبه الشمس، وأطلق عليه العلماء لقب "الأرض 2.0".

وفي حين أن الكوكب أكبر حجما من الأرض، فمداره حول شمسه يستغرق 385 يوما، أي أنه أطول من مدار كوكب الارض بنسبة 5% فقط، الغريب أيضا أن هذا الكوكب أبعد بنسبة 5% فقط من نجمه الأم Kepler-452 عن بُعد الأرض من الشمس، ويبلغ عُمر هذا النجم 6 مليارات سنة، أي أنه أقدم بـ 1.5 مليار سنة من الشمس، وله نفس درجة حرارة الشمس، إلا أنه أكثر إشراقا منها بنسبة 20%، وقطره أكبر من قطر الشمس بنسبة 10%.

7- وفي نفس الشهر يوليو/تموز حقق المسبار "نيو هورايزونس" اقترابه التاريخي الأول من الكوكب القزم "بلوتو"، بعد رحلة في الفضاء استمرت 9.5 عام، ممهدا الطريق لحقبة جديدة في مجال استكشاف الفضاء، واقترب المسبار من الكوكب محققا أقرب مسافة منه بلغت 12500 كيلومتر، ثم مضي بعدها في جمع البيانات، وهذا من أروع وأكبر انجازات البشر في مجال الفضاء، حيث أن هذا الكوكب القزم، أبعد كواكب المجموعة الشمسية من الأرض.

كوكب بلوتو كما يتضح في الصور التي أرسلتها المركبة نيو هورايزونس

8- وفي أغسطس/آب أبلغت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" الكونغرس عن تمديد العقد مع روسيا، بشأن نقل الجانب الروسي لرواد الفضاء الأمريكان من وإلى المحطة الفضائية الدولية.

وجاء في الرسالة التي أرسلها مدير وكالة "ناسا" تشارلز بولدين الى الكونغرس الأمريكي، بشأن تمديد العقد مع روسيا، إن تمديد العقد يكلف 490 مليون دولار.

وتجدر هنا الإشارة إلى أن المركبات الفضائية الروسية "سويوز" في الوقت الحاضر، هي الوحيدة في العالم التي تقوم بنقل رواد الفضاء الى المحطة الفضائية الدولية، حيث تبلغ كلفة المقعد الواحد فيها 76 مليون دولار.

9- وفي نفس الشهر أغسطس/آب قام رواد محطة الفضاء الدولية بتجربة أول غذاء في التاريخ جرى زرعه في ظروف الفضاء، وهو خس رومين الأحمر، الذي زُرع بالكامل في حقل الخضروات في المحطة الفضائية الدولية.

10- وفي نفس الشهر أيضا نشرت العديد من وكالات الأنباء أن فريق من الخبراء في الأكاديمية الروسية لمعهد بحوث علوم الفضاء يعمل على تطوير نموذج لأول رائد فضاء روبوتي في التاريخ، لمساعدة طواقم المحطة الفضائية الدولية في عمليات السير في الفضاء.

صورة أرشيفية لروبوت

11- وفي نفس الشهر أيضا انطلقت في جزر هاواي اختبارات العيش في ظروف تحاكي ظروف كوكب المريخ، التي تنظمها وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، وتستمر 12 شهرا، ويشترك في هذه الاختبارات 6 أشخاص، سيعيشون في صحراء "مونا لوا" تحت قبة قطرها 12 م، ويمكنهم مغادرتها بالملابس الفضائية فقط.

الأشخاص المشتركون في الاختبارات من فرنسا وألمانيا والولايات المتحدة، وخصصت لكل منهم غرفة تحتوي على سرير ومكان عمل، وتتضمن وجباتهم الغذائية المعلبات المختلفة، ووسيلة اتصالهم بالعالم الخارجي ستكون عبر شبكة الانترنت في مواعيد محددة.

12- وفي هذا الشهر أيضا أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا الجمعة 28 أغسطس/آب إنها قد اختارت هدفا محتملا جديدا للمسبار "نيو هورايزونس" يقع في حزام "كويبر" داخل المجموعة الشمسية للأرض، وراء كوكب بلوتو، لتنفيذ مهمة غير مسبوقة في تاريخ مهمات الفضاء.

13- وفي شهر سبتمبر/أيلول أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا إنها وجدت أدلة على وجود مياه متدفقة على سطح المريخ، وهو اكتشاف يعني احتمالية وجود حياة على هذا الكوكب، ووحددت الدراسة الجزيئات المشبعة بالمياه التي وجدها العلماء بالفعل.

وقال علماء ناسا في المؤتمر الصحفي الذي عقدوه بهذا الشأن: "نحن نعرف إن المريخ كان في مرحلة ما يشبه كثيرا كوكب الأرض، حيث تواجدت بحار مالحة دافئة على سطحه، وبحيرات للمياه العذبة، ولكن شيئا ما حدث للمريخ، لا نعرفه على وجه التحديد، وهذا الشيء تسبب في فقدان الكوكب الأحمر لمياهه".

كوكب المريخ

14- وفي شهر أكتوبر/تشرين الأول كشفت الصور التي أرسلها مسبار "نيو هورايزونس" إن كوكب بلوتو القزم له سماء زرقاء مشابهة لسماء كوكب الأرض.

السماء الزرقاء لكوكب بلوتو

15- وفي نفس الشهر أعلن علماء وكالة الفضاء الأوروبية في اكتشاف تاريخي إن المسبار "روزيتا" رصد وجود أكسجين في الغلاف الجوي للمذنب 67P، وهو ربما كان موجود منذ ما قبل نظامنا الشمسي. وقد رصد المسبار "روزيتا" وجود الأكسجين بوفرة في الغلاف الجوي للمذنب 67P، الأمر الذي يشكل "مفاجأة كلية" لعلماء الوكالة الذين قالوا إنه ينبغي بسببها ربما إعادة النظر في النظريات القائمة حول تشكيل النظام الشمسي.

16- وفي نفس الشهر أيضا أعلنت وكالات الأنباء إرسال مسبار روسي إلى المريخ في عام 2016، وأفادت الأخبار أن وكالة الفضاء الروسية "روس كوسموس" تستعد إلى اطلاق مشروع "إكسومارس" متعدد المراحل بالتعاون مع وكالتي الفضاء الأوروبية والأمريكية (ناسا) عام 2016، على أن يكون أولها إرسال المسبار الى الفضاء في شهر مارس/أذار المقبل.

17- وفي ديسمبر/كانون الأول نشرت ناسا الصور الأكثر وضوحا وقربا لتضاريس بلوتو، والتي تظهر حقول جليدية وجبال وحفر عديدة.

18- وفي نفس الشهر أيضا أطلقت وكالة الفضاء الأوروبية قمرا صناعيا للبحث عن أمواج الجاذبية، التي لم يتمكن عالم الفيزياء ألبرت اينشتاين من إثباتها في نظريته قبل 100 عام.

19- وفي نفس الشهر تمكن علماء الفلك اليابانيون من إعادة تشغيل محركات المسبار "أكاتسوكي" ليعود بنجاح إلى مدار الزهرة، بعد 5 سنوات من فشله في المحاولة الأولى واتخاذه مدارا حول الشمس.

20- أما آخر انجازات وأحداث هذا العام فكان الانتصار التاريخي الذي حققته شركة "spacex" الأمريكية في مجال الفضاء أيضا في ديسمبر/كانون الأول، حيث استطاعت لأول مرة جعل وحدة الدفع الأولى لصاروخ "فالكون – 9" القابلة لإعادة استخدامها، تهبط على الأرض بسلام في وضع أفقي.

الصاروخ فالكون 9 أثناء عملية الإقلاع

وكان صاروخ "فالكون 9" قد أطلق بنجاح من قاعدة كيب كانافيرال وهو يحمل 11 قمرا اصطناعيا من جيل "OG2" للاتصالات تعود الى شركة Orbcomm، ووضع الصاروخ الأقمار الصناعية في المدار المخصص لها بنجاح.  

المصدر: RT

أشرف إبراهيم

توتير RTarabic