بوتين: الاقتصاد الروسي تجاوز ذروة الأزمة

مال وأعمال

بوتين: الاقتصاد الروسي تجاوز ذروة الأزمةالرئيس الروسي فلاديمير بوتين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h8k3

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الخميس 17 ديسمبر/كانون الأول، أن الإحصاءات تظهر أن الاقتصاد الروسي تجاوز ذروة الأزمة الاقتصادية التي يمر بها.

وأشار بوتين خلال المؤتمر الصحفي السنوي إلى أن الناتج المحلي الإجمالي عاد إلى النمو، حيث سجل الإنتاج الصناعي نموا في الأشهر العشرة الأولى من العام الحالي بنسبة 0.1%-0.2% على أساس شهري، متوقعا أن يبلغ عجز الميزانية هذا العام 2.8% - 2.9% من حجم الناتج المحلي الإجمالي، وهو عجز مقبول، حسب رأي الرئيس الروسي.

كما أفاد الرئيس بوتين بأن قطاع الزراعة الروسي يظهر ديناميكية إيجابية، إذ أنه حقق نموا في العام الحالي بما لا يقل عن 3%، مشددا على أن محصول الحبوب في روسيا للسنة الثانية على التوالي يتجاوز عتبة 100 مليون طن، حيث بلغ العام الحالي 103.4 مليون طن.

ولفت بوتين إلى أن الدين الخارجي للبلاد سجل انخفاضا بنسبة 13% منذ عام 2014، مؤكدا أن روسيا تقوم بإيفاء جميع التزاماتها أمام جهات الإقراض الدولية.

ويرى الرئيس الروسي أن إحدى علامات الاستقرار الاقتصادي هو استقرار النشاط الاقتصادي، بالإضافة إلى ذلك هناك سوق العمل الروسي الذي يشهد استقرارا، بدليل أن معدل البطالة لم يتجاوز في العام الجاري مستوى 5.6%.

وأشار بوتين إلى أن الاقتصاد في البلاد يظهر علامات استقرار منذ الربع الثاني من العام الجاري، مؤكدا دعمه للسياسة النقدية للبنك المركزي وللسياسة الاقتصادية للحكومة الروسية.

ولفت بوتين أيضا إلى أن الصناديق السيادية عند مستوى جيد، إذ وصل حجمها الإجمالي إلى 11.8% من الناتج المحلي الجمالي، بالرغم من الضرورات التي دفعت الحكومة لاستخدام جزء منها لدعم مختلف قطاعات الاقتصاد الروسي.

بوتين: الحكومة الروسية يجب أن تكون مستعدة لتقلبات أسواق النفط

قال الرئيس بوتين إن سعر برميل النفط في ميزانية عام 2016 محدد عند 50 دولارا، وهو سعر متفائل في ظل المستويات الحالية لبرميل النفط، حيث يتم تداوله عند مستوى 38 دولارا، لذلك ستكون هناك ضرورة لإجراء تعديل في الميزانية لتتوافق مع الظروف الحالية.

وأكد بوتين أن الحكومة الروسية يجب أن تكون مستعدة لأية تطورات في ظل تقلبات سوق النفط، الذي يعتبر سلعة تصدير تقليدية لروسيا. وقال بوتين: "الحكومة الروسية يجب أن تكون مستعدة لأي تطور للأوضاع في ظروف تقلب أسعار النفط، السلطات الروسية لن تسرع بإدخال تعديلات على ميزانية 2016 بسبب التقلبات في أسعار النفط".

وتشهد أسواق الطاقة العالمية تراجعا في أسعار النفط منذ منتصف العام الماضي نتيجة زيادة معروض النفط وتراجع الطلب عليه، وهبط سعر برميل النفط من 115 دولارا للبرميل، بلغها العام الماضي، ليتم تداوله عند مستوى 36 دولارا في شهر ديسمبر/كانون الأول الجاري.

بوتين: لا نعتزم فرض أي عقوبات ضد أوكرانيا

أكد الرئيس الروسي أن روسيا لا تعتزم فرض عقوبات ضد أوكرانيا، ولكن كييف لن تحصل على أي تسهيلات أو تفضيلات تجارية اعتبارا من بداية العام القادم، متوقعا تدهور العلاقات الاقتصادية بين روسيا وأوكرانيا.  

وكان الرئيس الروسي قد وقع يوم الأربعاء مرسوما بإيقاف عمل اتفاقية التجارة الحرة مع أوكرانيا، ما يعني فرض رسوم جمركية على البضائع الأوكرانية المصدرة إلى روسيا.

وتعتزم كييف إدخال الشق المتعلق بإنشاء منطقة تجارة حرة من اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي حيز التنفيذ بشكل كامل اعتبارا من بداية العام المقبل، ما سيعني إعفاء المنتجات المصدرة من الاتحاد الأوروبي إلى أوكرانيا وبالعكس من الرسوم الجمركية.

وترى موسكو أن هذه الاتفاقية ستؤدي إلى تدفق البضائع الأوروبية إلى السوق الروسية بصورة غير شرعية عبر أوكرانيا، ما قد يضر بالاقتصاد الروسي، وذلك كون المنتجات الأوكرانية تتمتع في السوق الروسية بميزة تفضيلية، إذ يتم إعفاؤها من الرسوم الجمركية.

المصدر: وكالات

توتير RTarabic