لافروف: نية الاتحاد الأوروبي تجميد مشروع غاز "السيل الجنوبي" حتى اعترافنا بالسلطة في كييف غير بناءة

أخبار العالم

لافروف: نية الاتحاد الأوروبي تجميد مشروع غاز
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/712905/

وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف نية الاتحاد الأوروبي تجميد تنفيذ مشروع الغاز "السيل الجنوبي" حتى اعتراف موسكو بسلطة كييف بـ"غير البناءة".

وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف نية الاتحاد الأوروبي تجميد تنفيذ مشروع الغاز "السيل الجنوبي" حتى اعتراف موسكو بسلطة كييف بـ"غير البناءة".

وفي تصريح صحفي عقب لقاء نظيره الفنلندي في مدينة توركو يوم 9 يونيو/حزيران قال لافروف: "بمبادرة المفوضية الأوروبية بدأت محادثات لتنسيق جميع جوانب مشروع "السيل الجنوبي". وقد سمعنا منذ قليل وبشكل غير متوقع أن المحادثات حول "السيل الجنوبي" ستجمد حتى اعتراف روسيا بسلطة كييف. فهل ترون ذلك أمراً بناءاً؟"

وواصل: "ليس من الواضح ماذا يريدون منا. إننا نعمل كل ما في وسعنا لتهدئة الوضع في أوكرانيا، لكنا لم نلاحظ جهودا مماثلة من الطرف الآخر".

وتابع: "ما من ساسة جديون يصفون سياسة الاتحاد الأوروبي تجاه روسيا بالبناءة". وأشار إلى أن هذا الوضع كان "قائما قبل اندلاع ما يسمى بالأزمة الأوكرانية بكثير".

وقال: "خلال كثير من الأعوام كان شركاؤنا في بروكسل يرفضون إتمام العمل على الاتفاقية الاساسية الجديدة (بين روسيا والاتحاد الأوروبي)، مطالبين منا الموافقة على المزيد من التنازلات الأحادية، وذلك إضافة الى ما اتفقنا عليه خلال محادثاتنا مع الاتحاد الأوروبي لدى انضمامنا إلى منظمة التجارة العالمية".

مع ذلك أعرب لافروف عن أمله في أن تساعد اتصالات الزعماء الأوروبيين مع الرئيس الأوكراني بيوتر بوروشينكو فى تحسين الأوضاع بأوكرانيا، وقال: "آمل أن الاتصالات التي جرت في نورماندي مع الرئيس المنتخب بوروشينكو ستغير الوضع، وأن الزعيم الجديد في كييف سيفي بتعهداته المتعلقة بوقف العنف وإطلاق الحوار مع الأقاليم".

لافروف: على أوكرانيا ألا تخرق تعهداتها الدولية

وأكد لافروف أن أوكرانيا حرة في اتخاذ القرار بالمشاركة في أية من المنظمات الدولية، لكن دون خرق سائر تعهداتها الدولية، وقال: "إذ  قررت أوكرانيا الانضمام إلى أية منظمة اقتصادية وتجارية، عليها أن تعي كيف سينعكس ذلك على تعهداتها في إطار اتفاقية رابطة الدول المستقلة التي لا تزال سارية المفعول".

وفيما يتعلق باحتمال انضمام أوكرانيا لحلف الناتو أشار إلى ضرورة احترام كييف التزاماتها في إطار منظمة الأمن والتعاون في أوروبا والتي تقضي بأن حماية المصالح الأمنية لدولة ما على حساب غيرها من الدول أمر مرفوض. وقال: "إذا أخذنا في الاعتبار كل هذه العوامل، رأينا أن المحاولات المتعمدة لتوسيع الناتو شرقا باتجاه الحدود الروسية أمر غير بناء يتعارض مع تعهدات الدول الأعضاء في حلف الناتو".

المصدر: RT + إيتار-تاس

فيسبوك 12مليون