توقيع إتفاق لوقف إطلاق النار بين الحكومة المالية والمتمردين في الشمال

أخبار العالم

توقيع إتفاق لوقف إطلاق النار بين الحكومة المالية والمتمردين في الشمال
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/704217/

وقعت الحكومة المالية وثلاث فصائل متمردة تسيطر على مدينة كيدال في شمال مالي مساء الجمعة23 مايو/أيار اتفاقا لوقف إطلاق النار بوساطة من الاتحاد الافريقي.

وقعت الحكومة المالية وثلاثة فصائل متمردة تسيطر على مدينة كيدال في شمال مالي مساء الجمعة 23 مايو/أيار اتفاقا لوقف إطلاق النار بوساطة من الاتحاد الافريقي.

وقالت بعثة الامم المتحدة في مالي (مينوسما) في بيان إن رئيسها " ألبرت كوندرز أعلن أنه تم مساء اليوم الجمعة 23 ايار/مايو 2014 توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار بين حكومة مالي والحركة الوطنية لتحرير ازواد والمجلس الاعلى لوحدة ازواد والحركة العربية الأزوادية"

وتوسط الرئيس الموريتاني ورئيس الاتحاد الإفريقي الدوري محمد ولد عبد العزيز العملية التفاوضية بين الحكومة المالية من جهة والحركة الوطنية لتحرير ازواد (المتمردون الطوارق) والمجلس الاعلى لوحدة ازواد (شكله منشقون عن تنظيم جهادي) والحركة العربية الأزوادية من جهة أخرى في مدينة كيدال.

وأوضح بيان بعثة الامم المتحدة ان كل الاطراف التي وقعت النص "اتفقت على وقف الاعمال العدائية على كامل التراب المالي والعودة الى الاتفاق التمهيدي الموقع في 18 يونيو/حزيران 2013" في واغادوغو "من أجل استئناف المفاوضات فورا بدعم من الامم المتحدة وشركائها الاقليميين والدوليين".

وأضاف البيان ان الحكومة المالية والجماعات المتمردة الموقعة على الاتفاق "اتفقوا ايضا على إطلاق سراح الأسرى في أقرب وقت وتسهيل العمليات الانسانية للأمم المتحدة وشركاء إنسانيين آخرين، واحترام مبادئ القانون الانساني المعمول به".

كما اتفق اطراف النزاع "على تشكيل لجنة دولية للتحقيق في الاحداث التي جرت، بدءا من كيدال".

إلى ذلك أوضح الرئيس الموريتاني في تصريح للتلفزيون الحكومي المالي "أو أر تي أم" إن وقف إطلاق النار دخل حيز التنفيذ فور توقيعه من جانب ممثلين عن المجموعات المسلحة في كيدال ووزير الداخلية المالي كممثل عن الحكومة في باماكو.

وكان رئيس عمليات حفظ السلام في الامم المتحدة يرفيه لادسوس دعا في وقت سابق الى "وقف إطلاق النار" واعادة الوضع الى ما كان عليه.

المصدر: RT + "أ.ف.ب"

فيسبوك 12مليون