استطلاع بين نشطاء الإنترنت يظهر معارضة شديدة لأي تدخل عسكري غربي في سورية

العلوم والتكنولوجيا

استطلاع بين نشطاء الإنترنت يظهر معارضة شديدة لأي تدخل عسكري غربي في سورية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/626335/

على الرغم من تباين المواقف حول الطرف المسؤول عن استخدام "الكيميائي" في سورية، كشف استطلاع شارك فيه نشطاء الإنترنت أن غالبية هؤلاء يعارضون وبشدة التدخل العسكري الغربي في سورية.

على الرغم من تباين المواقف حول الطرف الذي يتحمل مسؤولية استخدام السلاح الكيميائي في سورية، إلا أن استطلاعا للرأي شارك فيه نشطاء في الانترنت كشف أن غالبية هؤلاء العظمى تعارض بشدة التدخل العسكري في سورية.

هذا ما انتهى إليه الاستطلاع الذي أجراه صندوق Vox Populi وشمل أهم مواقع التواصل الاجتماعي في العالم مثل "فيس بوك" و"تويتر" و"يوتيوب" وغيرها، وتضمن آراء مواطني دول تتبنى موقفا معارضا للنظام السوري، مثل أمريكا وبريطانيا وتركيا.

ففي غضون 48 ساعة، ابتداء من السادسة مساء من يوم 30 أغسطس/آب الماضي وحتى السادسة من مساء الأول من سبتمبر/أيلول الجاري، شارك في الاستطلاع 605,484 ناشط من كل دول العالم.

وقد أثار هذا الموضوع الاهتمام في أكثر من بلد وخاصة الولايات المتحدة، حيث تم رصد 46% من النشطاء الذين شاركوا بتعليقاتهم، فيما حلت بريطانيا في المركز الثاني بنسبة 14%.

 بعد تحليل المعطيات من قِبل Vox Populi توصل القائمون على الاستطلاع إلى أن غالبية المشاركين فيه يقيمون سلبا فكرة التدخل العسكري الغربي في سورية، إذ تجاوزت نسبة هؤلاء 85%، على الرغم من أن 64% من الأمريكيين الذين شملهم الاستطلاع، على سبيل المثال، يحملون النظام السوري مسؤولية استخدام السلاح الكيميائي، مقابل 36% الذين يرون أن المعارضة تتحمل مسؤولية ذلك.

هذا ويتبنى النشطاء الألمان الفكرة ذاتها، إذ عبر 58% منهم عن رأيهم بأن النظام هو من استخدم السلاح الكيميائي، فيما يعارضهم 42%. أما في المملكة المتحدة فقد أظهر الاستطلاع أن 57% من البريطانيين يتهمون المعارضة باستخدام السلاح المحظور مقابل 43%.

هذا وبلغت نسبة المشاركين في الاستطلاع في روسيا الذين أعربوا عن ثقتهم بأن المعارضة هي التي تتحمل مسؤولية استخدام السلاح الكيميائي 96%، علما أن نسبة النشطاء الروس المشاركين في الاستطلاع لم تتجاوز 4%

وأخيرا .. لم تقل نسبة المستطلعين المعارضين للتدخل العسكري الغربي في سورية عن 80%، وإن أظهر الاستطلاع بعض الاستثناءات. فقد تبنى موقف المعارضة للتدخل العسكري  83% من الأمريكيين و84 % من البريطانيين و88% من الألمان و90% من الفرنسيين، فيما بلغت نسبة المعارضين للفكرة في روسيا 94%، بينما أعرب 64% من المواطنين الأتراك عن انتقادهم لأي عملية عسكرية في سورية.

المصدر: "إنترفاكس"

أفلام وثائقية