الخارجية الروسية توضح دوافع قانون يمنع الأمريكيين من تبني الأيتام الروس

أخبار روسيا

الخارجية الروسية توضح دوافع قانون يمنع الأمريكيين من تبني الأيتام الروس
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/603766/

ذكرت وزارة الخارجية الروسية اليوم 28 ديسمبر/ كانون الأول، أن ربع الأيتام الأجانب المتبنين في الولايات المتحدة يعانون نفسيا أو جسديا.

ذكرت وزارة الخارجية الروسية اليوم 28 ديسمبر/ كانون الأول، أن ربع الأيتام الأجانب المتبنين في الولايات المتحدة يعانون نفسيا أو جسديا. جاء ذلك تعليقا على توقيع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على "قانون ديما ياكوفليف" وما أثير في الدوائر السياسية والاجتماعية الأمريكية في هذا الصدد من "حملة دعائية تهدف إلى إثبات أن تبني المواطنين الأمريكيين للأيتام الروس يكاد أن يكون فرصتهم الوحيدة للمستقبل السعيد".

وجاء في بيان صادر عن الوزارة: "بصدد ورود أسئلة عن أسباب منع الأمريكيين تحديدا من التبني، نود أن نلفت إلى الآتي. يوجد في أمريكا فعلا عدد لا بأس به من أصحاب القلوب الدافئة يحبون أبناءهم وبناتهم بالتبني، بمن فيهم المعاقون. ولكن ذلك ليس سوى جزء من الحقيقة. للأسف يوجد وجه آخر للعملة، عندما يتبنى أشخاص من نوع آخر مواطنينا الصغار، ليجدوا أنفسهم في حالات صعبة بدون أية حماية حقوقية. ليس هذا مسألة إحصاءات، رغم أنها تختلف عن الصورة المشرقة التي تنقلها الولايات المتحدة، وإنما مسألة حق الطفل في الحياة في بعض الأحيان".

وأضاف البيان: "إذا تحدثنا عن الإحصاءات، فإن البيانات المتداولة حول مقتل 19 قاصرا على أيدي المتكفلين الأمريكيين منذ عام 1996 ليس إلا قمة لجبل جليدي، إذ أنها تشمل فقط الحالات المؤكدة الذائعة الصيت. لا توجد إحصاءات رسمية في الولايات المتحدة بهذا الشأن. وفي حال عدم تسرب أية معلومات إلى وسائل الإعلام، لأي سبب من الأسباب، عن أصول الطفل القتيل يصبح التأكد من أصوله الروسية أمرا شبه مستحيل. وبمجرد وصولهم إلى الولايات المتحدة يحصل جميع المتكفلين بهم على الجنسية الأمريكية وأسماء أمريكية".

وورد في البيان أيضا أن "الوضع المرتبط بالتبني في الولايات المتحدة ليس مثاليا. وتشير البيانات الصادرة عن الجمعية الأمريكية المتخصصة في قضايا الاعتداء على الأطفال إلى فشل ربع حالات التبني من الخارج ومعاناة الأطفال فيها نفسيا أو جسديا".

ووقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الجمعة على قانون ينص على حزمة إجراءات تتخذها روسيا ردا على "قانون ماغنيتسكي" الأمريكي الذي يفرض عقوبات على مجموعة من المسؤولين الروس. وبالإضافة الى فرض عقوبات مماثلة على مسؤولين أمريكيين، يمنع القانون الروسي الجديد المواطنين الأمريكيين من تبني أطفال روس.

المصدر: وكالة "إيتار- تاس" + "روسيا اليوم"

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة