حقوقي روسي: تبني "قانون ديما ياكوفليف" خطوة في الاتجاه الصحيح

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/603852/

عبر إيغور ترونوف، نائب رئيس اتحاد المحامين الروس عن تأييده لصدور "قانون ديما ياكوفليف" معتبرا أنه قانون لمحاربة الفساد، "يوقف بيع الأطفال الروس في الخارج".

عبر إيغور ترونوف، نائب رئيس اتحاد المحامين الروس عن تأييده لصدور "قانون ديما ياكوفليف" معتبرا أنه قانون لمحاربة الفساد، "يوقف بيع الأطفال الروس في الخارج".

وفيما يلي نص المقابلة:

س - ما هي المشكلة القانونية التي أدّت إلى صدور "قانون ديما ياكوفليف"؟

ج - أنا أؤيد هذا القانون، وأعتقد بأنه كان يجب ألا يقتصر على الولايات المتحدة. مهمته وقف بيع أطفالنا في الخارج. نحن نستطيع إطعام أطفالنا والعناية بصحتهم. هذه مهمة الدولة، والآن ستعير الدولة والمجتمع هذه القضية الاهتمام اللازم. كثيرون ممن يرفعون اليوم أصواتهم مع أو ضد القانون لا يعرفون دور الأيتام. أنا أمثل دور اليتامى في المحاكم وأعرف المؤسسات التي ترافق حقوقيا صفقات البيع، فالعملية بالنسبة لها كتجارة الخيل. يتغير الثمن وفقا للون الشعر والعينين وجمال الطفل، علما بأن قسما كبيرا ممن يتبنى الأطفال هم من الشاذين جنسيا، وهم يتبنون أجمل الأطفال من وجهة نظر العرق الأبيض، فيجدون الشعر الأشقر والعيون الزرقاء في أطفال روسيا ويتبنون الأطفال الأصحاء في المناطق النائية. أطفال أصحاء في الواقع ومرضى في الوثائق، من هنا فالقانون يحارب الفساد. نحن نتقلص سكانيا، لدينا مشكلة ديموغرافية فلا يجوز أن نعطي أطفالنا للغير، بل يجب أن نأتي بالأيتام إلى روسيا من كل أنحاء العالم.

س - ألا يوجد في الولايات المتحدة قانون يحمي الأطفال؟

ج – "قانون ديما ياكوفليف" و"قانون ماغنيتسكي" يشيران إلى المعايير المزدوجة في المنظومة الحقوقية. هذه مشكلة في كل العالم. القضاء يفرق بين المواطن الأصلي والمهاجر، وهو دوما إلى جانب المواطن.

س - القانون يدخل حيز التنفيذ يناير/كانون الثاني، لكن اتفاق التبني يعمل لسنة أخرى. ما الذي سيسري مفعوله؟

ج - من استطاع إنهاء المعاملة قبل الأول من يناير/ كانون الثاني، لا ينطبق عليه القانون، لكن لا أعتقد بأن أحدا سيستطيع، لأن القانون ترافق مع حملة والحملات في روسيا أداة قوية. لذلك أعتقد أن المسؤولين سيوقفون كل المعاملات الراهنة، فلا يستطيع أحد إنهاء عملية التبني وإخراج الأطفال من روسيا. فيمكن اعتبار القانون ساري المفعول من الآن.

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة