بوتين يوقع قانونا يفرض عقوبات على مسؤولين أمريكيين ردا على قانون أمريكي مماثل

أخبار روسيا

بوتين يوقع قانونا يفرض عقوبات على مسؤولين أمريكيين ردا على قانون أمريكي مماثل
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/603725/

وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الجمعة 28 ديسمبر/كانون الأول قانونا ينص على حزمة إجراءات تتخذها روسيا ردا على "قانون ماغنيتسكي" الأمريكي الذي يفرض عقوبات على مجموعة من المسؤولين الروس. وبالإضافة الى فرض عقوبات مماثلة على مسؤولين أمريكيين، يمنع القانون الروسي الجديد المواطنين الأمريكيين من تبني أطفال روس.

وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الجمعة 28 ديسمبر/كانون الأول قانونا ينص على حزمة إجراءات تتخذها روسيا ردا على "قانون ماغنيتسكي" الأمريكي الذي يفرض عقوبات على مجموعة من المسؤولين الروس. وبالإضافة الى فرض عقوبات مماثلة على مسؤولين أمريكيين، يمنع القانون الروسي الجديد المواطنين الأمريكيين من تبني أطفال روس.

وذكرت الدائرة الصحفية التابعة للكرملين أن القانون الجديد سيدخل حيز التنفيذ إنطلاقا من 1 يناير/كانون الثاني.

وأطلقت وسائل الإعلام على التشريع تسمية "قانون ديما ياكوفليف" تيمنا بالطفل الروسي ديما ياكوفليف الذي تبناه مواطنان أمريكيان وتوفي بسبب إهمالهما عام 2008. وتشير هذه التسمية الى البند الأكثر إثارة للجدل في القانون الجديد، الذي يتعلق بحظر تبني الأمريكيين لأطفال روس وإلغاء الاتفاقية الروسية-الأمريكية في هذا المجال التي عقدت في العام الماضي.

ويصر واضعو القانون الجديد على أنهم لجأوا الى هذا الإجراء بسبب كثرة حالات سوء المعاملة التي يلقاها الأطفال الروس من قبل الأمريكيين الذين تبنوهم، لكن السياسيين الأمريكيين والعديد من الشخصيات الاجتماعية في روسيا وصفوا القانون بأنه سياسي بحت ويتلاعب بمصير الأطفال الأيتام. وكان العديد من الشخصيات الاجتماعية الروسي قد دعوا بوتين الى عدم التوقيع على القانون الجديد، الذي سبق أن أقره مجلس الدوما (مجلس النواب) ومجلس الاتحاد (مجلس الشيوخ).

لكن بوتين أكد خلال الاجتماع الأخير لمجلس الدولة الروسي يوم 27 ديسمبر/كانون الأول انه مستعد للتوقيع على هذا التشريع، لكنه سيوقع في الوقت نفسه على مرسوم حول الدعم الحكومي للأطفال الأيتام. وشدد على أنه أمام الحكومة والسلطة التشريعية في البلاد عمل شاق من أجل حل المشاكل القائمة في هذا المجال.

وبالإضافة الى منع تبني الأطفال، يفرض التشريع الجديد عقوبات مالية وحظر السفر الى روسيا على المسؤولين الأمريكيين الذين شاركوا في إعداد "قانون ماغنيتسكي"، بالإضافة الى الأشخاص المتورطين في ارتكاب جرائم ضد مواطنين روس خلال وجودهم خارج روسيا. ويأتي هذا الإجراء ردا على سجن عدة مواطنين روس في الولايات المتحدة بعد اعتقالهم في دول ثالثة ومحاكمتهم في الولايات المتحدة وفق القوانين الأمريكية.

كما يفرض القانون الجديد حظرا مؤقتا على نشاط المنظمات غير الربحية الروسية التي تحصل على تمويل من الولايات المتحدة. ويسمح التشريع لهذه المنظمات باستئناف نشاطها في حال تخليها عن التمويل الأمريكي.

وكان الكونغرس الأمريكي قد تبنى "قانون ماغنيتسكي" وهو تشريع ينص على حظر دخول عدد من المسؤولين الروس إلى الولايات المتحدة، وكذلك فرض عقوبات مالية عليهم، وذلك للاشتباه بضلوعهم في قضية الخبير القانوني الروسي سيرغي ماغنيتسكي المحامي في صندوق الاستثمار Hermitage Capital Management) HCM) الذي توفي بظروف غامضة أثناء توقيفه بأحد سجون موسكو في نوفمبر/تشرين الثاني 2009.

ويرى النواب والشيوخ الأمريكيون أن السلطات الروسية لا تحقق بشكل دقيق في قضية وفاة ماغنيتسكي.

بوتين يوقع مرسوما يشجع المواطنين الروس على تبني الأيتام

بالتزامن مع التوقيع على قانون "ديما ياكوفليف" وقع الرئيس الروسي مرسوما ينص على إجراءات تستهدف الدفاع عن الأطفال الأيتام في روسيا وتقديم المزيد من الدعم لهم ولمربيهم.

وينص هذا القانون على إعطاء تسهيلات ضريبية للموطنين الروس الذين يتبنون الأيتام.

ويكلف المرسوم الحكومة باتخاذ قرارات متعلقة بإنشاء آليات للدعم القانوني والتنظيمي والنفسي للمربين المحتملين، وهذا بحلول 15 فبراير/شباط القادم. وأشار المرسوم الى أن هذه القرارات يجب أن تضمن تسهيل الإجراءات المتعلقة بالتبني وتقديم الدعم الحكومي اللاحق للأسر.

كما يلزم المرسوم الحكومة بوضع مشاريع قوانين بشأن تقديم تسهيلات ضريبية للمواطنين الذي تبنوا طفلين أو أكثر، ورفع هذه المشاريع الى مجلس الدوما ومجلس الاتحاد بحلول 1 مارس/آذار. وهذا بالإضافة الى زيادة الدعم المالي للأطفال المعوقين.

خبير روسي: "قانون ديما ياكوفليف" انفعالي أكثر من منطقي

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" أعرب كيريل كوكتيش الأستاذ في معهد موسكو للعلاقات الدولية عن اعتقاده بأن القانون المعروف بـ"قانون ديما ياكوفليف" هو "إجراء انفعالي أكثر من منطقي"، مشيرا إلى أنه لا يؤثر في العلاقات الثنائية بين روسيا والولايات المتحدة، لكنه قد يضر بآفاق حياة اليتامى الروس.

خبير أمريكي: القانونان الروسي والأمريكي يرمزان لخلافات كبيرة جدا بين الدولتين

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" من واشنطن أعرب مارك بروزونسكي ناشر موقع "واشريبورت" الإلكتروني والخبير في السياسة الأمريكية الخارجية عن اعتقاده بأن القانونين اللذين أصدرتهما كل من روسيا الاتحادية والولايات المتحدة مؤخرا يرمزان لخلافات كبيرة جدا بين الدولتين، وقال: "لن يكون تأثير هذين القانونين بحد ذاتهما كبيرا على العلاقات الثنائية. فلن يتمكن بضعة الروس من الذهاب إلى الولايات المتحدة، كما لن يتمكن عدد من الأطفال الروس، ربما يعد بآلاف، من الانتقال إلى الولايات المتحدة... لكن هذين القانونين يرمزان لخلافات أكبر بكثير من عدد الاشخاص الذين سيتأثرون بشكل مباشر بهما".

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة