قتلى في سورية وتدريبات في سلاحي الصواريخ والمدرعات وفيلتمان يتهم الأسد بدفع البلاد إلى حرب طائفية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/573337/

أفادت الهيئة العامة للثورة السورية بسقوط 26 قتيلاً في يوم 4 ديسمبر/كانون الأول برصاص قوات الأمن وتبادلت السلطة والمعارضة المسؤولية عن استهداف دكتورة جامعية ورجل مع ابنيه في مدينة حمص، فيما أعلنت وكالة سانا عن إجراء مناورات عسكرية في سلاحي الصواريخ والمدرعات، واتهم جيفري فيلتمان مساعد وزيرة الخارجيية الأمريكية الرئيس الأسد بدفع البلاد إلى حرب طائفية.

أفادت الهيئة العامة للثورة السورية بسقوط 26 قتيلاً  في يوم 4 ديسمبر/كانون الأول برصاص قوات الأمن، بينهم 18 قتيلاً في مدينة حمص وريفها، وتبادلت السلطة والمعارضة المسؤولية عن استهداف دكتورة جامعية ورجل مع ابنيه في مدينة حمص، فيما أعلنت وكالة سانا عن إجراء مناورات عسكرية في سلاحي الصواريخ والمدرعات.

 وأوضح بيان عن الهيئة أن شهر نوفمبر/تشرين الثاني كان الأكثر دموية منذ اندلاع الاحتجاجات في سورية، مشيرة الى سقوط 734 قتيلاً خلال ذلك الشهر، غالبيتهم في حمص.

وذكر المرصد السوري لحقوق الانسان ان ثمانية مدنيين بينهم ثلاثة اطفال قتلوا برصاص قوات الامن و الشبيحة في سورية. ، إضافة إلى مدنيين إثنين في  قرية عز الدين قرب الرستن في محافظة حمص. وقال المرصد ومقره لندن، إن "سائق حافلة نقل صغيرة استشهد اثر اطلاق الرصاص على حافلته من قبل حاجز" شمال معرة النعمان في منطقة ادلب.

 المعارضة والسلطة تتبادلان الاتهامات

 وفيما ذكر المرصد المعارض أن رجلا واطفاله الثلاثة قضوا اثر اطلاق الرصاص عليهم من قبل الشبيحة على متن سيارتين. كما قتلت الاستاذة المحاضرة في جامعة البعث في مدينة حمص ميادة سيوفي بالرصاص على احد الحواجز، ذكرت وكالة "سانا" الرسمية للأنباء إن "مجموعة إرهابية مسلحة أطلقت النار على سيارة عمومية بحي الخالدية بحمص تقل الدكتورة ميادة أنيس سيوف الأستاذة بجامعة البعث في حمص إلى مكان عملها بالجامعة وبرفقتها ابنتاها ما أدى إلى استشهاد الدكتورة سيوف بينما نجت ابنتاها والسائق من الإصابة"

 وقالت "سانا" إن "المواطن محمد طيبة وابنيه مصطفى وملهم استهدا وأصيب اثنان من أبنائه وهما مهند ومرهف بنيران مجموعة ارهابية مسلحة اقتحمت منزلهم في حي الوعر بحمص".

وذكر مراسل "سانا" أن "المجموعة الارهابية المسلحة أطلقت النار على أفراد العائلة خلال اقتحامها المنزل ونجت الزوجة وطفلتها بعد اختبائهما مبيناً أنه تم إسعاف المصابين إلى مشفى البر بالمدينة".

مشروعات عملياتية بالذخيرة الحية

 وأوردت وكالة "سانا  أنه "في إطار خطة التدريب القتالي للعام 2011 نفذت قواتنا الصاروخية مشروعا عملياتيا بالذخيرة الحية في ظروف مشابهة لظروف المعركة الحقيقية بهدف اختبار قدرة سلاح الصواريخ وجاهزيته في التصدي لأي عدوان قد يفكر به العدو"

 وذكرت أيضا أنه  في إطار ذات الخطة "نفذ أحد تشكيلاتنا المدرعة مشروعا تكتيكيا بالذخيرة الحية وقد شاركت في المشروع مختلف أنواع الأسلحة بما فيها الطيران المقاتل وحوامات الدعم النارى والمدفعية الصاروخية"

فيلتمان : الأسد يدفع البلاد نحو العنف والاقتتال الطائفي

من جهته، قال جيفري فيلتمان مساعد وزيرة الخارجية الاميركية للصحافيين في عمان "في حين ان هدفنا جميعا ايجاد السبل الكفيلة بوقف اعمال القتل والوحشية، فإننا نبحث عن سبل سلمية للقيام بذلك". واضاف "نحن نعتقد ان ما يحدث في سوريا مروع" متهما الرئيس السوري بشار الاسد بانه "يدفع البلاد نحو العنف والاقتتال الطائفي من خلال ما يقوم به من تصرفات".

واوضح فيلتمان "نحن نعتقد انه في حال وجود مراقبين واعلام فإن الاجهزة الامنية التابعة للاسد وزمرته لن تكون قادرة على العمل بالطريقة التي تعمل بها حاليا". واضاف فيلتمان "ان السماح بدخول المراقبين ووسائل الاعلام هو طريقة سلمية لوقف هذه الحلقة المفرغة من العنف التي يبدو ان الاسد يدفع سوريا باتجاهها".

واتهم فيلتمان ايران بدعم النظام السوري في قمع حركة الاحتجاجات. وقال ان "ايران تدعم وتسهل قتل الشعب السوري، وهي تقدم الدعم للاسد، انهم يقدمون المساعدة التقنية لمراقبة اتصالات المعارضة". واضاف ان "ايران تشارك بنشاط في مساعدة الاسد لاخماد الاحتجاجات السلمية داخل سوريا، وانا لا يمكن ان اتصور ان في ذلك مصلحة للعلاقات الايرانية السورية على المدى الطويل".

المصدر: سانا وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية