متحف الارميتاج درة على جبين مدينة سان بطرسبورغ

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/565890/

على ضفاف نهر "نيفا" ينتصب متحف الارميتاج درة على جبين مدينة سان بطرسبورغ الروسية، فلا حديث عن زيارة العاصمة الشمالية لروسيا دون جولة داخل الارميتاج. ساعات، ايام ، وحتى اسابيع قد يقضيها الزائر هنا للتعرف على تاريخ الثقافة بمختلف مشاربها ولرؤية ما يقرب من ثلاثة ملايين تحفة فنية موزعة على 400  قاعة في خمسة مبان تعود للارميتاج الشهير.

على ضفاف نهر "نيفا" ينتصب متحف الارميتاج درة على جبين مدينة سان بطرسبورغ الروسية، فلا حديث عن زيارة العاصمة الشمالية لروسيا دون جولة داخل الارميتاج. ساعات، ايام ، وحتى اسابيع قد يقضيها الزائر هنا للتعرف على تاريخ الثقافة بمختلف مشاربها ولرؤية ما يقرب من ثلاثة ملايين تحفة فنية موزعة على 400  قاعة في خمسة مبان تعود للارميتاج الشهير.

وراء كل قطعة فنية هنا تاريخ طويل، مثل تاريخ المتحف نفسه، الذي يعود تأسيسه إلى اكثر من 240 عاما، حين قررت الامبراطورة الروسية يكاتيرينا الثانية انشاء "ارميتاج" او خـلوة خاصة بها في قصرها الشتوي. وعلى الرغم من أن الامبراطورة الروسية لم تتحل بذوق رفيع كما يشير المؤرخون، الا اإنها احاطت نفسها بعدد من المستشارين الفنيين، الذين ساعدوها في تحويل الارميتاج إلى متحف يضم أجمل التحف الفنية وأكثرها نـدرة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية