بدر وأخواتها.. غواصات القذافي التي نخرها الصدأ (صور) 

أخبار العالم العربي

بدر وأخواتها.. غواصات القذافي التي نخرها الصدأ (صور) 
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rljq

لم يتبق من أسطول الغواصات الليبية إلا هياكل صدئة تتوزع على الموانئ بعد أن كانت حلما بمشروع قوة بحرية ضاربة سعى إلى بنائها الزعيم الليبي معمر القذافي في السبعينيات والثمانينيات.

من بين أحلام الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي الكثيرة، امتلاك قوة عسكرية ترهب أعداءه وتحمي بلاده مترامية الأطراف.

وقد بذل النظام جهودا كبيرة في هذا الاتجاه وخاصة في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، وخصص الأموال الضخمة لشراء آلاف الدبابات ومئات من الطائرات الحربية بمختلف أنواعها بما في ذلك القاذفات بعيدة المدى من نوع تو – 22، علاوة على السفن الحربية الحربية بما في ذلك المخصصة للإنزال.

 نظام القذافي أولى أهمية خاصة للقوات البحرية لامتلاك ليبيا ساحل طويل على المتوسط يزيد عن 1800 كيلو متر، وبسبب سلسلة التوترات مع الولايات المتحدة وخشيته من تهديد الأسطول السادس، الذراع الأمريكية في حوض المتوسط.

بدر وأخواتها.. غواصات القذافي التي نخرها الصدأ (صور) 

شرع القذافي منذ فترة مبكرة في بناء قوة بحرية، حاول تزويدها بمختلف أنواع السفن والقوارب الصاروخية، واشترى أسلحة هامة من هذه الأنواع من فرنسا وإيطاليا ثم اعتمد بشكل أكبر على الاتحاد السوفيتي لتحقيق هذا الحلم.

بدر وأخواتها.. غواصات القذافي التي نخرها الصدأ (صور) 

بدأ التعاون العسكري بين ليبيا والاتحاد السوفيتي في عام 1973، وأرسلت موسكو  بين عامي 1973 – 1983  حوالي 500 من المستشارين العسكريين والمترجمين إلى ليبيا، ومع توسع التعاون العسكري بين البلدين تضاعف عدد هؤلاء الخبراء مع حصول ليبيا على معدات وأسلحة  سوفيتية متنوعة حديثة.

بدر وأخواتها.. غواصات القذافي التي نخرها الصدأ (صور) 

مشروع الغواصات الليبية بدأت قصته نهاية عام 1971، باجتماع بين قيادات في البحرية الليبية ومسؤولين في البحرية السوفيتية، إلا أنه انتهى بالفشل، لعدم وجود خبراء في شؤون الغواصات في صفوف الوفد الليبي.

 حاول الليبيون مجددا شراء غواصات من الاتحاد السوفيتي، وكللت المحاولة بالنجاح هذه المرة حيث حصلت البحرية الليبية أول قطعة من ست غواصات تعمل بالديزل في ديسمبر عام 1977، والتحقت الغواصة التي أطلق عليها اسم بدر  بالبحرية الليبية، تلتها الغواصة الفاتح في فبراير 1978، وأحد في مارس 1978، وتلقى العشرات من البحارة الليبية دورات تدريبة في المؤسسات العسكرية السوفيتية.

بدر وأخواتها.. غواصات القذافي التي نخرها الصدأ (صور) 

وبحلول عام 1983، حصلت ليبيا على ثلاث غواصات أخرى من نفس النوع، ليرتفع بذلك أسطول غواصاتها إلى ستة حملت الأسماء التالية:  "بدر، الفاتح، أحد، المطرقة، خيبر، حنين".

 ويطلق حلف الناتو على مثل هذه الغواصات السوفيتية من المشروع  641 اسم " Foxtrot class"، ويبلغ طول هذه الغواصة 89 مترا، ووزنها عند الطفو 1983 طنا، فيما يبلغ الوزن عند الغوص 2515 طنا، وهي قادرة على الإبحار السطحي لمسافة 37000 كيلو متر، وتحت الماء لمسافة 20000 كيلو متر.

بدر وأخواتها.. غواصات القذافي التي نخرها الصدأ (صور) 

ما الذي جرى للغواصات الليبية؟

لم تتمكن طواقم الغواصات الليبية من التعامل مع هذا النوع من الأسلحة الحديثة والمتطورة التي تحتاج على عناية فائقة وقدرات لتشغيلها وصيانتها، فبدأ الإهمال يدب إليها بعد سنتين من الحصول عليها.

أسطول الغواصات الليبية لم ينفذ مهمات بحرية حقيقة في المتوسط إلا نادرا، وبقيت هذه الغواصات بلا حراك في الموانئ الليبية يتآكلها الصدأ، خمس منها في موانئ شرق البلاد، وواحدة أرسلت مطلع التسعينيات إلى لاتفيا التابعة حينها للاتحاد السوفيتي لإجراء إصلاحات وبقيت هناك بعد انحلاله.

المصدر: RT

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا